New humanitarian initiative again Volodymyr Zelensky called “Grains from Ukraine”

دولي
125
0

On the 26th of November, 2022 during the International Food Security Summit held in Kyiv the President of Ukraine Volodymyr Zelenskyy came up with a humanitarian initiative “Grain from Ukraine”.

This initiative which will be implemented in partnership with the World Food Programme emphasizes the importance of food security and the global role of Ukraine and its partners in guaranteeing it.

Food security is one of the elements of Ukraine’s peace formula for the world. Russian aggression hit our people, all the nations of Europe and many nations of the world. Therefore, Ukraine’s humanitarian initiative “Grain from Ukraine” together with the current export grain initiative is a response to the threat created by Russia. It is aimed at defusing the food crisis and saving millions of people from hunger, and therefore dozens of countries from social chaos. The initiative strengthens the support of Ukraine’s agricultural sector and implements a win-win strategy for Ukraine’s international partners.

Participants of the initiative are going to purchase at least 60 vessels with Ukrainian grain which will be sent from Ukrainian ports to the countries most affected by the food crisis and which are in need of urgent aid – Ethiopia, Sudan, South Sudan, Somalia, Congo, Kenya, Yemen and others.

Following the International Summit on Food Security around $150 million were raised. This sum will be used to purchase food for countries in Africa and Asia suffering from hunger.

More than 20 countries and the European Union are financially participating in the initiative. More than ten countries are going to join it. The President of Ukraine offered to the partners of Ukraine to choose the form of their participation in the program.

Based on the results of the summit a Joint Statement (attached) was adopted which is open to accession by other countries during the implementation period of the “Grain from Ukraine” initiative.

 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

e inaugural International Summit on Food Security 26 November 2022 – 20:34 Article 25 of the Universal Declaration of Human Rights states that everyone has the right to a standard of living adequate for the health and well-being of himself and his family, including food. We strongly believe that this right, not a privilege, is inalienable for all people, for all countries along with the right to life and liberty. Every country must be reliably protected from famine. At the same time, any state that provokes famine and tries to make access to food a privilege must face the toughest reaction from the world. Since the beginning of the full-scale invasion by the Russian Federation against Ukraine, the world market has received 10 million tonnes of agricultural products less than in the same period last year. This means that the food security of millions of people around the world is seriously threatened. These are just the initial consequences of the Russian blockade of the Ukrainian ports and Russia’s attempts to use missile strikes to prevent Ukraine from building new export logistics. Moscow’s actions deserve strong condemnation and must result in bringing those responsible to account. However, even in such conditions, Ukraine in cooperation with international partners is actively engaged in search for ways to provide agricultural products to those in need. In particular, by supporting Somalia, Ethiopia, the Republic of the Sudan, Yemen, Kenya and Nigeria, and continuing grain exports to Africa, Asia, Europe, and the American continent. Ukraine has always been and remains a reliable contributor to global food supplies and partner of the UN World Food Programme, supporting, in the spirit of global solidarity, efforts aimed at achieving food security and improved nutrition throughout the world. Taking into consideration that approximately 70 million socially unprotected people, particularly from Africa and Asia, are at risk of hunger according to the UN statistics, noting the fact of the full-scale invasion of Ukraine by Russia, which will cause food insecurity for millions of people around the world, with Africa suffering the most, pointing out the deliberate months-long blockade of Ukraine’s ports by Russia, which has put hundreds of millions of people around the world on the verge of hunger, as well as Russia’s repeated attempts to block the Black Sea Grain Initiative to continue blackmailing the world with interrupting the food supplies to achieve its aggressive and revisionist aims, emphasizing the role of Ukraine as an essential guarantor to the global food security and the effective operation of the Black Sea Grain Initiative, which has sent more than 10 million tonnes of grain worldwide, including the countries that were most affected by hunger, We underscore the necessity to act persistently and in coordination to achieve the goals of the 2021 Food Systems Summit, as well as to respond to immediate humanitarian needs and build more resilient agriculture and food systems. We recall the United Nations General Assembly resolution “State of Global Food Insecurity” adopted on 23 May 2022 that called on the international community to urgently support countries affected by the food security crisis through coordinated action. We welcome the initiative of the Secretary-General to establish a Global Crisis Response Group on Food, Energy, and Finance; and call upon Member States and other relevant stakeholders to support the functioning of food, agriculture supply chains and keep trade channels and markets open for the deliveries of food. We welcome the EU-Ukraine Solidarity Lanes, which have facilitated the export of over 17 million tonnes of Ukrainian agricultural goods since May by road, rail and through Black Sea and Danube ports. Together, the Solidarity Lanes and the Black Sea grain initiative have taken more than 28 million tonnes of Ukrainian grain, oilseeds and related products to world markets, including to the countries most in need. We welcome the further boosting of the Solidarity Lanes by the European Commission, working with partner Financial Institutions (the European Investment Bank, the European Bank for Reconstruction and Development, and the World Bank), which have mobilised EUR 1 billion of additional funding.  We condemn Russia’s aggression aimed at the destruction of the civil infrastructure of Ukraine and global food security. We strongly urge the Russian Federation to stop its brutal war of aggression against Ukraine and to restore its territorial integrity by fully withdrawing all military units from entire territory of Ukraine within its internationally recognized borders. We call for support of attempts of Ukraine, Türkiye, and the UN to prolong the Black Sea Grain Initiative and continue to provide food supplies for the countries that are most affected by hunger. We welcome continuous joint efforts of the international community to prioritize global food security and to support multilateral efforts in finding acceptable solutions to the crisis. With this aim, today we support the initiative of Ukraine and we are launching the Humanitarian Program “Grain from Ukraine” which will establish the framework to deliver Ukrainian food to the countries of Africa and Asia, which are most affected by hunger. We set an ambitious and important goal for ourselves and invite other states and socially responsible businesses to support the implementation of this Humanitarian Program, particularly by financing the shipment of grain for the needs of Africa and Asia. We are convinced that we will jointly overcome the grave humanitarian and economic consequences of the global food crisis caused by Russia’s aggressive war against Ukraine

مؤتمر القمة الدولي الافتتاحي للأمن الغذائي 26 نوفمبر 2022 - 20:34 تنص المادة 25 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على أن لكل فرد الحق في مستوى معيشي لائق يحافظ على الصحة والرفاهية له ولأسرته ، بما في ذلك الغذاء. . نحن نؤمن بشدة أن هذا الحق ، وليس الامتياز ، هو حق صالح لجميع الناس ، وجميع البلدان إلى جانب الحق في الحياة والحرية. يجب حماية كل بلد بشكل موثوق من المجاعة. في الوقت نفسه ، فإن أي دولة تثير المجاعة وتحاول جعل الوصول إلى الغذاء امتيازًا يجب أن تواجه أصعب رد فعل من العالم. منذ بداية الغزو الشامل من قبل الاتحاد الروسي لأوكرانيا ، تلقت السوق العالمية 10 ملايين طن من المنتجات الزراعية أقل من نفس الفترة من العام الماضي. وهذا يعني أن الأمن الغذائي لملايين الأشخاص حول العالم مهدد بشكل خطير. هذه مجرد عواقب أولية للحصار الروسي على الموانئ الأوكرانية ومحاولات روسيا استخدام الضربات 
الصاروخية لمنع أوكرانيا من بناء لوجستيات تصدير جديدة. مكيفات موسكو
تستحق الإدانات إدانة قوية ويجب أن تؤدي إلى محاسبة المسؤولين عنها. ومع ذلك ، حتى في مثل هذه الظروف ، تشارك أوكرانيا بنشاط ، بالتعاون مع الشركاء الدوليين ، في البحث عن طرق لتوفير المنتجات الزراعية للمحتاجين. على وجه الخصوص ، من خلال دعم الصومال وإثيوبيا وجمهورية السودان واليمن وكينيا ونيجيريا ، ومواصلة تصدير الحبوب إلى إفريقيا وآسيا وأوروبا والقارة الأمريكية. لطالما كانت أوكرانيا ولا تزال مساهمًا موثوقًا به في الإمدادات الغذائية العالمية وشريكًا لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة ، حيث تدعم ، بروح التضامن العالمي ، الجهود الرامية إلى تحقيق الأمن الغذائي وتحسين التغذية في جميع أنحاء العالم. مع الأخذ في الاعتبار أن ما يقرب من 70 مليون شخص غير محميين اجتماعيًا ، وخاصة من إفريقيا وآسيا ، معرضون لخطر الجوع وفقًا لإحصاءات الأمم المتحدة ، مع ملاحظة حقيقة الغزو الشامل لأوكرانيا من قبل روسيا ، والذي سيؤدي إلى انعدام الأمن الغذائي لملايين الناس في جميع أنحاء العالم ، حيث تعاني إفريقيا أكثر من غيرها ، مشيرين إلى الحصار المتعمد منذ شهور لموانئ أوكرانيا من قبل روسيا ، والذي وضع مئات الملايين من الناس حول العالم على شفا الجوع ، فضلاً عن محاولات روسيا المتكررة لعرقلة الموانئ الأوكرانية. مبادرة حبوب البحر الأسود لمواصلة ابتزاز العالم بقطع الإمدادات الغذائية لتحقيق نموها الطبيعي
أهداف قطعية وتعديلية ، تؤكد على دور أوكرانيا كضامن أساسي للأمن الغذائي العالمي والتشغيل الفعال لمبادرة حبوب البحر الأسود ، التي أرسلت أكثر من 10 ملايين طن من الحبوب في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك البلدان الأكثر تضررًا من الجوع ، نؤكد على ضرورة العمل باستمرار وبالتنسيق لتحقيق أهداف قمة النظم الغذائية لعام 2021 ، وكذلك الاستجابة للاحتياجات الإنسانية العاجلة وبناء أنظمة زراعية وغذائية أكثر مرونة. نذكّر بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة "حالة انعدام الأمن الغذائي العالمي" الصادر في 23 مايو / أيار 2022 والذي دعا المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم العاجل للبلدان المتضررة من أزمة الأمن الغذائي من خلال العمل المنسق. نرحب بمبادرة الأمين العام لإنشاء مجموعة مواجهة الأزمات العالمية معنية بالغذاء والطاقة والتمويل ؛ وندعو الدول الأعضاء وأصحاب المصلحة الآخرين المعنيين إلى دعم عمل سلاسل الإمداد بالأغذية والزراعة والحفاظ على قنوات التجارة والأسواق مفتوحة لتوصيل الأغذية. نرحب بممرات التضامن بين الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا ، والتي سهلت تصدير أكثر من 17 مليون طن من السلع الزراعية الأوكرانية منذ مايو عن طريق البر والسكك الحديدية وعبر موانئ البحر الأسود والدانوب. استحوذت مبادرة سوليدرتي لينز ومبادرة حبوب البحر الأسود معًا على أكثر من 28 مليون طن من الحبوب الأوكرانية والبذور الزيتية والمنتجات ذات الصلة إلى الأسواق العالمية ، بما في ذلك البلدان الأكثر احتياجًا. نحن نرحب بالمزيد من التعزيز لمسارات التضامن من قبل الأوروبيين

المفوضية ، بالعمل مع المؤسسات المالية الشريكة (بنك الاستثمار الأوروبي ، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير ، والبنك الدولي) ، والتي حشدت مليار يورو من التمويل الإضافي.  ندين العدوان الروسي الهادف إلى تدمير البنية التحتية المدنية لأوكرانيا والأمن الغذائي العالمي. إننا نحث الاتحاد الروسي بقوة على وقف حربه العدوانية الوحشية ضد أوكرانيا واستعادة سلامتها الإقليمية عن طريق الانسحاب الكامل لجميع الوحدات العسكرية من كامل أراضي أوكرانيا داخل حدودها المعترف بها دوليًا. ندعو إلى دعم محاولات أوكرانيا وتركيا والأمم المتحدة لإطالة أمد مبادرة حبوب البحر الأسود ومواصلة توفير الإمدادات الغذائية للبلدان الأكثر تضررًا من الجوع. نرحب بالجهود المشتركة المستمرة للمجتمع الدولي لإعطاء الأولوية للأمن الغذائي العالمي ودعم الجهود المتعددة الأطراف في إيجاد حلول مقبولة للأزمة. من أجل هذا الهدف ، ندعم اليوم مبادرة أوكرانيا ونطلق البرنامج الإنساني "حبوب من أوكرانيا" الذي سيضع إطارًا لتوصيل الغذاء الأوكراني إلى بلدان إفريقيا وآسيا الأكثر تضررًا من الجوع. وضعنا هدفًا مهمًا وطموحًا لأنفسنا وندعو الدول الأخرى والشركات المسؤولة اجتماعيًا لدعم تنفيذ هذا البرنامج الإنساني ، لا سيما من خلال تمويل شحن الحبوب لاحتياجات إفريقيا وآسيا. نحن مقتنعون بأننا سنتغلب بشكل مشترك على العواقب الإنسانية والاقتصادية الخطيرة لأزمة الغذاء العالمية التي سببتها الحرب العدوانية الروسية ضد أوكرانيا.