h

مصر
157
0

وزيرة الهجرة تستقبل السفير الكازاخي بالقاهرة لتعزيز سبل التعاون وتوفير فرص العمل

استقبلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السفير خيرت لاما شريف، سفير كازاخستان بالقاهرة، والوفد المرافق له، لبحث تعزيز سبل التعاون المشترك في ملف الهجرة والمهاجرين، بجانب مناقشة أبرز الموضوعات التي تضمنها اللقاء السابق في نوفمبر الماضي.

ومن ناحيتها، رحبت السفيرة سها جندي، بالتعاون من الجانب الكازاخي لتوفير فرص عمل للشباب، موضحة أهمية العمل على تحقيق الاستفادة للجميع، مؤكدة أننا منفتحون على التعاون وتبادل الخبرات مع مختلف دول العالم، ومن بينها كازاخستان، مشيرة إلى الروابط الثقافية والتاريخية بين البلدين، حيث تستضيف مصر آلاف الطلاب الكازاخيين للدراسة في الأزهر الشريف، بجانب المعالم التاريخية ومن بينها مسجد الظاهر بيبرس، والذي تعود أصوله منطقة القفجاق، كازاخستان حاليًا، فضلًا عن القواسم التاريخية المشتركة، حيث تتشارك البلدان عضوية دول عدم الانحياز ومجموعة الدول الـ 77 والصين.

https://googleads.g.doubleclick.net/pagead/ads?gdpr=0&us_privacy=1—&client=ca-pub-4154161118238169&output=html&h

وأشارت وزيرة الهجرة لأهمية عرض تجارب التعاون مع الدول المختلفة، والاتفاق على مخرجات مستهدَفة لهذا التعاون، وبشكل خاص فيما يتعلق بالزراعة، لوضع مقترح متكامل للتعاون، ويتم عرضه على الدولتين، استعدادا للبدء بشكل رسمي، في هذا المجال وغيره من مجالات التصنيع والتبادل التجاري وتعظيم الاستثمارات.

وفي السياق ذاته، أعرب السفير خيرت شريف لاما، عن اعتزازه بعمله في مصر، متطلعا لآفاق تعاون أرحب، كما استعرض نتائج زيارته في 8 نوفمبر، مع السفيرة منال الشناوي، سفير مصر في كازاخستان والمسؤولين عن ملفات التعاون مع الشرق الأوسط، في إطار التعاون في مجالات الزراعة، للاستفادة من خبرات العمال المصريين في هذا الشأن، وكذلك صناعة الآلات ومواد البناء وتشكيل المعادن، والتي تمتاز بهم الدولة.

https://googleads.g.doubleclick.net/pagead/ads?gd5m3F-nkj-F0HLuVvPP_u

وتابع السفير أن هناك عددا كبيرا من العمال الأجانب، نحو 22 ألف عامل، في العديد من المجالات، يتنوعون بين مجالات الطاقة والإدارة والخبراء، ولذلك فدولة كازاخستان دولة مستقبلة للعمال في مجالات التصنيع أيضا، وكذلك الأعمال الموسمية ومن بينها الزراعة، والتي توفر آلاف من فرص العمل، مشيرا إلى بدء مجموعة “السويدي” المصرية تدشين مصنع متخصص في الكابلات الكهربائية في كازاخستان، والتي تأتي في صدارة الدول للمنتجة للنحاس، الذي يعد من أهم المواد اللازمة لهذه الصناعة.

وتابع السفير أن دولة كازاخستان ترحب باستقبال العمال الخبراء في مجالات مختلفة، ومن بينها قطاعات الزراعة، والتي تشغل نحو ملايين الأفدنة، والتي يبدأ موسمها في شهر مارس، حيث يعمل الصندوق المصري للطعام، والصندوق الأفريقي على تدريب كوادر وخبراء كازاخيين، معربا عن تطلعه لتبادل الخبراء، بالتعاون مع وزارة العمل الكازاخية، وعمل مجموعات عمل مشتركة لإتاحة مزيد من الفرص.

ورحب السفير بالتعاون مؤكدا استعداده للبدء في لقاءات افتراضية فبراير المقبل، حيث أكدت وزيرة الهجرة أننا سنتعاون مع السفارة المصرية في كازاخستان، والوزارات المختصة هناك، لوضع مقترحات وسبل تنفيذها على الأرض.

IMG-20230126-WA0027
IMG-20230126-WA0027
IMG-20230126-WA0028
IMG-20230126-WA0028
IMG-20230126-WA0023
IMG-20230126-WA0023
IMG-20230126-WA0024
IMG-20230126-WA0024