وفاة الرسام الكولومبي فرناندو بوتير

صورة و خبر
180
0

رحل الرسام والنحات الكولومبي فرناندو بوتيرو، الشهير بالأحجام الكبيرة لشخصيات أعماله عن عالمنا، اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 91 عامًا.

وقال الرئيس الكولومبي جوستافو بيترو، في منشور عبر منصة “إكس”: ” مات فرناندو بوتيرو، الرسام الذي جسّد تقاليدنا وأخطاءنا ورسم مزايانا”.

ويُعدّ “بوتيرو” أحد أهم فناني القرن العشرين، ووصفته وسائل إعلام كولومبية بأنه أحد أعظم فناني بلاده في كل الأزمنة.

تدهور الوضع الصحي للرسام الكولومبي المولود في عام 1932 بمنطقة ميديلين (وسط البلاد) في الأيام الأخيرة.

بدأت مسيرة بوتيرو الفنية في سن الـ15 ببيع رسومه التي تظهر مصارعة الثيران في بوغوتا، وبعد معرض فردي أول له في بوغوتا خلال خمسينات القرن العشرين، غادر إلى أوروبا وأقام في إسبانيا وفرنسا وإيطاليا حيث تعرّف إلى الفن الكلاسيكي، واستلهم أعماله من الفن الخاص بالعصر قبل الكولومبي واللوحات الجدارية في المكسيك حيث أقام لاحقًا.

فيما انطلق مهنيًا في سبعينات القرن العشرين حين التقى بمدير المتحف الألماني في نيويورك ديتريش مالوف، الذي نظم معه عددًا كبيرًا من المعارض الفنية.