مظاهرات في قطاع غزة للتنديد بالاعتداء على المصلين بالأقصى

صورة و خبر
47
0
مظاهرات في قطاع غزة للتنديد بالاعتداء على المصلين بالأقصى

شارك آلاف المواطنين الفلسطينيين بمسيرات حاشدة بعد صلاة الجمعة بغزة وخان يونس للتنديد باعتداء شرطة الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى.

ورفع المشاركون في ميدان فلسطين وسط غزة أعلام فلسطين ورددوا هتافات تؤكد استعدادهم للدفاع عن الأقصى بأرواحهم ودماءهم.

و أكد خالد البطش منسق لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية دعم وإسناد قطاع غزة لأهل القدس والمرابطين في المسجد الأقصى

وقال في كلمة الفصائل :”نرفض كل محاولات الاحتلال لفرض مخططاته ولن نتحمل الاستفزاز الاسرائيلي بالمسجد الأقصى ولن نقبل باستمراره”.

وحمل الاحتلال الإسرائيلي كامل المسؤولية والتداعيات عن عملية الاقتحام مؤكدا ان الاحتلال سيدفع ثمن هذه الجرائم.

وشدد على أن المقاومة أخذت على عاتقها مسؤولية حماية الشعب الفلسطيني ومقدساته ويدها طويلة ولن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه الاستفزازات.

وأضاف “نقول للعدو وللمراقبين أسرِعوا الخطى لوقف العدوان على بيت المقدس قبل فواتالأوان”.

وأكّد البطش رفض الشعب الفلسطيني لكل المحاولات الإسرائيلية بفرض الهوية الدينية اليهودية على القدس المحتلّة، ورفض ممارسات الاحتلال لذبح “القرابين” بالمسجد الأقصى المبارك وفرض مخططاته فيه.

وشدّد على وحدة الساحات التي جسدتها معركة “سيف القدس”، مضيفًا “هذه المعادلة لا تراجع عنها ولا انفكاك منها، وما يحدث بالقدس يصيب غزة والداخل والضفة والأمة كل الأمة”.

وأضاف “يد المقاومة طويلة في غزة وجنين ونابلس، ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه الاستفزازات، نقول للعدو إن معركة سيف القدس كانت لأسباب أقل بكثير مما يجري اليوم، ومما يهدد به العدو اليوم من ذبح القرابين باعتبار الأقصى ساحة للهيكل المزعوم”.

ودعا البطش الحريصين على وقف العدوان بالقدس لإسراع الخطى لوقف العدوان قبل فوات الأوان، مضيفًا “لم نعد نطيق هذه المناظر التي كانت سببًا العام الماضي في معركة سيف القدس ولن نتحملها مرة أخرى، هذا يجب أن يكون واضحا للعدو والمراقبين”.

وطالب الأمة العربية والإسلامية لأخذ دورها بالدفاع عن المسجد الأقصى وحمايته، داعيًا جامعة الدول العربية وعلماء الأمة للتحرك ووقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق القدس والمسجد المبارك.

وفي خان يونس جرت تظاهرة مماثلة دعا فيها المشاركون المقاومة الى أخذ دورها في الدفاع عن الأقصى.