مصادر أمنية مصرية: مصر تصدت لمخططات الاحتلال لتوطين أهالي غزة في سيناء

شرق أوسط
142
0

أكدت مصادر أمنية مصرية رفيعة المستوى، اليوم الثلاثاء، أن القضية الفلسطينية تشهد الآن منعطفًا هو الأخطر في تاريخها.

وأوضحت المصادر الأمنية المصرية رفيعة المستوى، لـ”القاهرة الإخبارية”، أن هناك مخططًا واضحًا لخدمة أهداف الاحتلال القائمة على تصفية الأراضي الفلسطينية من سكانها، مؤكدة أن حكومة الاحتلال تجبر الفلسطينيين على الاختيار بين الموت تحت القصف أو النزوح خارج أراضيهم.

وقالت المصادر: “نحذر من المخاطر المحيطة بتداعيات الأزمة الراهنة على ثوابت القضية الفلسطينية والحق الفلسطيني”، مُشيرة إلى أن هناك بعض الأطراف تخدم مخطط الاحتلال، وتمهد له مبررات الأمر الواقع؛ لتزكية أطروحات فاسدة تاريخيًا وسياسيًا”.

وذكرت المصادر أن الاحتلال الإسرائيلي سعى على مدار الصراع إلى توطين أهالي غزة في سيناء، مُوضحة أن مصر تصدت لهذه المخططات ورفضها الإجماع الشعبي الفلسطيني المتمسك بحقه وأرضه.

وتابعت المصادر الأمنية المصرية: “مقررات الجامعة العربية رفضت هذه المخططات في سياقات مُختلفة، واستقر هذا الأمر في الضمير العالمي”، لافتة إلى أن هناك مساعي من قِبل الاحتلال الإسرائيلي لتصفية القضية الفلسطينية في الوقت الراهن.