قيادي بالشعبية: جنين سترد على الجريمة في قلب وعمق الاحتلال

الشأن الفلسطيني
49
0

دعا عضو اللجنة المركزية العامة في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر مزهر، اليوم الأربعاء، لممارسة كافة أشكال المقاومة بما فيها المسلحة للرد على العدوان الإسرائيلي، مؤكدا أن جنين سترد على الجريمة في قلب وعمق الاحتلال.

ونعى مزهر في بيان صحفي اليوم الأربعاء، شهداء مدينة جنين الذين ارتقوا اليوم خلال تصديهم للاقتحام الصهيوني للمخيم، مؤكداً أن شعبنا في جنين القسام يخوضون ملحمة بطولية، ويلقنون العدو الدرس تلو الدرس رغم التضحيات الجسام والدماء الهادرة التي روت أرض المخيم.

وقال مزهر في تصريحات صحافية اليوم: “إن شهداء جنين اليوم الذين ارتقوا دفاعاً عن المخيم وتصدياً لهذا العدو الصهيوني الجبان، الشهيد عبدالرحمن فتحي خازم، والشهيد محمد ألونة، والشهيد أحمد علاونة، والشهيد محمد أبوناعسة، هم خير وأنبل ما أنجبتهم فلسطين، ولا يسعنا في وداعهم إلا أن ننحني إجلالاً واحتراماً لأرواحهم الطاهرة”.

وقال مزهر: “مهما اشتد العدوان الصهيوني إجراماً وفاشيةً، ومهما قتل وارتكب مجازر، ومهما اعتقل، فلن يتمكن من وقف لهيب الانتفاضة، فشعبنا في الضفة والقدس وغزة والداخل المحتل وفي الشتات يخرج موحداً كالإعصار ليقهر كل مخططات الاحتلال الهادفة لاقتلاعهم عن أرضهم، بالتشبث والتجذر أكثر بهذه الأرض، ومواصلة المقاومة وتصعيدها”.

واعتبر مزهر بأن ما حدث اليوم في جنين من توحش وإجرام صهيوني، يؤكد على المأزق الكبير وحالة الارتباك الذي يعاني منها جنود الاحتلال الصهاينة، وعدم قدرتهم على مجابهة المقاومين المتسلحين بسلاح الإرادة والعزيمة.

وأكد أن تصاعد جرائم الاحتلال في الأسابيع الأخيرة جزء من أهدافه ضمان قادة الاحتلال حصد أصوات الناخبين على حساب الدم الفلسطيني، مشددا أن دماء أبناء الشعب الفلسطيني وآلام جرحاه وعذابات أسراه ستكون لعنة تطارد هؤلاء القتلة وتفشل مخططاتهم.

وأكد أن المقاومة بكافة أشكالها وفي المقدمة منها المسلحة هي الخيار الناجع للرد على جرائم الاحتلال ولجم عدوانه.

ودعا مزهر كل قوى الشعب الفلسطيني، الحية للوحدة الميدانية وتعزيز مقومات القوة وكافة الإمكانيات وتسخيرها في مقاومة العدو وضربه في كل مكان، مشدداً على ضرورة أن لا يشعر الاحتلال و لا سكانه ولا مستوطنيه ولا جنوده بالأمان على الأرض الفلسطينية.