صلاح الشرنوبي: رفضت وردة (كبريائي) فغنتها ميادة الحناوي وحققت نجاحا كاسحا

أخبار الفن
12
0

كتب: أحمد السماحي

منذ أيام قليلة كرمت المملكة العربية السعودية أميرة الغناء العربي المطربة الراحلة (وردة) من خلال حفل بعنوان (ليلة وردة) الذي احتضنه مسرح (عبادي الجوهر أرينا) ضمن فعاليات موسم جدة 2024، وذلك برعاية الهيئة العامة للترفيه (GEA) وتنظيم شركة (بنش مارك).

وشارك في (ليلة وردة) نخبة من نجمات الوطن العربي، وهن (أصالة نصري، نانسي عجرم ، ريهام عبدالحكيم، عبير نعمة)، وقاد الحفل بمهارة شديدة المايسترو المتميز (وليد فايد) وبصحبته قرابة المئة من العازفين الرائعين.

وخلال الحفل غنت المطربة (ريهام عبدالحكيم) من بين الأغنيات الثلاثة التى قدمتها أغنية (حرمت أحبك) كلمات الشاعر المبدع عمر بطيشة، وألحان الموهوب بقوة صلاح الشرنوبي.

 ولاقت الأغنية تجاوبا كبيرا مع الجمهور الذي ردد مع المطربة كلمات الأغنية، ونفس الأمر حدث مع المطربة اللبنانية نانسي عجرم عندما أدت أغنية (بتونس بيك) كلمات نفس الثناني (بطيشة، والشرنوبي).

(عمر بطيشة وعثمان الحناوي) و(محسن جابر) منتج ألبومات (ميادة الحناوي)

الرباعي الذهبي

الحقيقة أن عمر بطيشة، وصلاح الشرنوبي، والموزع طارق عاكف تعاونوا مع (وردة) في التوقيت المناسب تماما، وإن كنا نرى أنهما تأخرا بعض الوقت في هذا التعاون!

حيث كانت مطربتنا الكبيرة (وردة) تعاني في هذه الفترة من بعض الاختيارات غير الجيدة التى هزت عرشها!

 لكن بمجرد أن تعاونت (وردة) مع الثلاثي (عمر بطيشة، وصلاح الشرنوبي، وطارق عاكف) من خلال أول ألبوماتهما (بتونس بيك) عادت لأمجادها القديمة، وأصبحت المطربة الأولى في العالم العربي طوال فترة التسعينات.

 مع العلم أن أغنيات هذا الألبوم لم تحقق نجاحا كبيرا فور طرحها، لكن عندما غنت (وردة) أغنية (بتونس بيك) في إحدى حفلاتها في الخارج.

وأهدت الأغنية المصورة من الحفل إلى التليفزيون المصري وبعض الفضائيات حققت الأغنية نجاحا كاسحا، انعكس هذا النجاح على مبيعات الألبوم الذي وزع ملايين النسخ.

نجاح ألبوم (بتونس بيك) بأغنياته الأربعة شجع لتكرار التجربة مجددا

(حرمتك أحبك)، و(جرب نار الغيرة)

نجاح ألبوم (بتونس بيك) بأغنياته الأربعة (بتونس بيك، وبنخاف م العين، ويا خسارة، ومليت من الغربة)، شجع فريق عمل الألبوم لتكرار التجربة مجددا.

ففي العام التالي مباشرة وهو عام 1993 تم طرح ألبوم (حرمت أحبك) الذي تضمن خمس أغنيات هي (حرمت أحبك، أنا عارفة، إحنا اللي اللوم علينا، يا ليل، محتاجالك).

وحققت هذه الأغنيات نجاحا مبهرا من أول يوم لطرحها فاقت نجاح (بتونس بيك)، بعدها كونت (وردة) مع الشاعر عمر بطيشة، وصلاح الشرنوبي، و(طارق عاكف) رباعي ذهبي، يصادف النجاح في كل خطوة يخطوها.

بعد (بتونس بيك)، و(حرمت أحبك) جاء الألبوم الثالث وهو (جرب نار الغيرة) الذي تضمن أيضا خمس أغنيات هى (يا سيدي، فرق السنين، حبك صالحني، جه وزارني، وجرب نار الغيرة) وحقق هو الآخر نجاحا كاسحا.

https://google

وتوالت النجاحات من خلال ألبومات أخرى مثل (مواسم)، و(فين أيامك)، وبعض الأغنيات المتناثرة الأخرى في ألبومات (وردة )الأخرى.

الموسيقار المبدع صلاح الشرنوبي يحكي لنا حدوتة أغنيتي (كبريائي)، و(جه وزارني في الضحى)
ميادة الحناوي

(صلاح الشرنوبي) وكواليس مجهولة

(شهريار النجوم) دق باب الموسيقار المبدع الموهوب بقوة (صلاح الشرنوبي)، وطلبنا منه أن يحكي لنا حدوتة أغنية من حواديت أغنياته التى جمعته بمطربتنا الكبيرة وردة لنسجلها في باب (حواديت الأغاني).

فرجع موسيقار الكبير بذاكرته إلى الوراء بطريقة (الفلاش باك السينمائي) حوالي 30 عاما، وقال: أثناء الإعداد والتجهيز لألبوم (جرب نار الغيرة)، كان من المقرر أن يحمل هذا الألبوم أغنية بعنوان (كبريائي) كلمات عمر بطيشة يقول مطلعها:

 كبريائي وبعدي عنك أوهواني وقربي منك

ما بقاش فيها إختيار

حبي بيخليني أقرب، وما اقرب بارجع أهرب

لما الاقي الجنة نار

لأزم ابعد، لأزم أقدر، لازم أغلب ضعفي أكتر

هو ده أحسن قرار.

وبعد أن سمعت (وردة) الأغنية لم تعجبها، ووجدت أنها درامية جدا، ولاتتفق مع باقي أغنيات الألبوم الذي يغلب على أغنياته البهجة.

كما أن الألبوم يحمل في نفس الوقت أغنية درامية جديدة في موضوعها، وهي (فرق السنين) فاكتفت بها، وكان لابد أن يطرح الألبوم، بأغنياته الخمسة، والأغنيات التى تم تسجيلها أربعة فقط.

وفي هذه الفترة كنت أشتغل للمطربة (ميادة الحناوي) أنا وعمر بطيشة، وطارق عاكف أغنيات ألبومها (يا شوق)، الذي يتضمن أغنيات (مستغربين، إلا النسيان، من غير لقا، الفرق بينا، يا شوق، جه وزارني في الضحى).

فهدانا تفكيرنا أن نعرض أغنية (كبريائي) على ميادة الحناوي، وبعد أن استمعت إليها نالت إعجابها جدا، وقررت ضمها إلى أغنيات ألبومها (يا شوق).

وأخذنا من أغنيات ألبومها، أغنية (جه وزارني في الضحى) وعرضناها على المطربة الكبيرة وردة، فنالت هى الأخرى إعجابها جدا وضمتها إلى أغنيات ألبوم (جرب نار الغيرة)!.

 وبهذا تم حل المشكلة دون أن يغضب أحد، وحتى دون أن يعلم أحد أن أغنية (كبريائي) كانت لوردة، وأغنية (جه وزارني في الضحى) كانت لميادة الحناوي!