خضوع اللاعب الجزائري يوسف عطال للمراقبة وتحديد موعد محاكمته بسبب دعم غزة

رياضة
124
0

ذكرت وسائل إعلام فرنسية، اليوم الجمعة، أن الشرطة المحلية أفرجت عن الدولي الجزائري يوسف عطال لاعب نيس المنافس في دوري الدرجة الأولى المحلي لكرة القدم مع وضعه تحت المراقبة وتحديد موعد لمحاكمته بعد نشره مقطع فيديو مساند للقضية الفلسطينية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت صحيفة ليكيب الفرنسية إن الشرطة أطلقت سراح عطال البالغ عمره 27 عاما مع وضعه تحت المراقبة وتحديد 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل لمثوله للمحاكمة بتهمة «التحريض على الكراهية».

ونشر عطال مقطع فيديو بشأن الحرب الإسرائيلية على غزة قبل أن يحذفه في وقت لاحق ويعتذر عن نشره.

وأضافت ليكيب أنه بعد احتجاز عطال لدى الشرطة أحيل للنيابة العامة التي قررت وضعه تحت المراقبة وإحالته للمحاكمة أمام القاضي في 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وقد يواجه عطال حبسا لمدة عام مع غرامة تصل إلى 45 ألف يورو (49248 دولارا).

ولحين محاكمته لا يحق لعطال السفر خارج فرنسا إلا لأنشطة تتعلق بكرة القدم، كما يجب عليه دفع 80 ألف يورو خلال أسبوعين كعقوبة.

وطالب رئيس بلدية نيس كريستيان استروزي باعتقال اللاعب الجزائري، فيما أوقفت رابطة الدوري الفرنسي عطال لمدة سبع جولات، حيث لم يشارك مع فريقه منذ الشهر الماضي.

وساند عدد من لاعبي المنتخب الجزائري عطال على رأسهم المهاجم إسلام سليماني ولاعب الوسط سفيان فغولي بنشر رسائل دعم لزميلهما عقب احتجازه.

وكان عطال ضمن تشكيلة المنتخب الجزائري خلال تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2026 الأسبوع الماضي رغم غيابه عن مباريات فريقه نيس.

وتتصدر الجزائر المجموعة السابعة بست نقاط من انتصارين، متقدمة بفارق ثلاث نقاط عن بوتسوانا وغينيا وأوغندا وموزامبيق فيما تتذيل الصومال المجموعة بدون نقاط.

وبدأت إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) اليوم وقفا لإطلاق النار يستمر 4 أيام في أول هدنة خلال الحرب المستمرة منذ حوالي سبعة أسابيع.