تعليق لمنذر رياحنة على المطالبة بإسقاط الجنسية الأردنية عنه بسبب فيلم “الحارة”

أخبار الفن
111
0

يتعرض الفنان الأردني منذر رياحنة لموجة من الهجوم، بعد حالة الجدل التي أثارها فيلمه الجديد”الحارة”، والتي وصلت مؤخرا إلى البرلمان الأردني.

وهاجم النائب الأردني سليمان أبو يحيى في جلسة برلمانية فيلم “الحارة” وفيلم “بنات عبد الرحمن”، ووصفهما بأنهما من الأعمال الهابطة التي يجب التصدي لها.

ht

وانتقد النائب احتواء فيلم “الحارة” على ألفاظ نابية، وتصوير لإحدى مناطق الأردن كمستنقع لأفعال تسيء للبلد، وأضاف: “هذا الممثل لا يشرفنا ولا يمثلنا، وأطالب الحكومة بسحب الجنسية منه”.

وأضاف: “اعمل لنا أفلام عن تاريخ الأردن، تجعل الناس راضية في ظل الهم والفقر الذي يعيشه المواطن الأردني”.

c

في أول تعليق له بعد المطالبة بسحب جنسيته، أكد الفنان منذر رياحنة ثقته في القضاء الأردني، لأنه لم يتجاوز الخطوط الحمراء للمجتمع في فيلم “الحارة”.

وأضاف: “أنا مؤمن بالقضاء الأردني، وهناك مختصون بموضوع سحب الجنسية ولا أستطيع الحديث عنه”.

وعما إذا كان قد توقع هذا الجدل ورد الفعل العنيف على الفيلم، قال: “الكلام عن الحقيقة دائما يثير الجدل، خاصة وأن الفيلم يسلط الضوء على موضوع تحاول مجموعة كبيرة من الأشخاص إخفاءه”.

وأضاف: “ما أقدمه في الفيلم نموذج وشريحة معينة موجودة عندنا وكل الناس تعرف أنها موجودة، وقدمتها بشكل سينمائي لأقول يجب أن نشاهد المشكلة حتى نجد لها الحل”.