تشييع جثمان الصحفية أبو عاقلة في رام الله

الشأن الفلسطيني
41
0
تشييع جثمان الصحفية أبو عاقلة في رام الله

بدأت مراسم تشييع جثمان الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة، الخميس من مقر الرئاسة في مدينة رام الله، بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وبحضور رسمي وشعبي.

وقال عباس إنه بـ “استشهاد الصحفية أبو عاقلة، فقدت فلسطين أحد فرسان الحقيقة، الذين عملوا بكل صدق وأمانة على نقل الرواية الفلسطينية للعالم، وساهموا في توثيق جرائم الاحتلال الإسرائيلي، بحق أبناء شعبنا وأرضه ومقدساته”.

وصباح الأربعاء، اُستشهدت أبو عاقلة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيتها لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها في الضفة الغربية المحتلة، وفق ما أكدت وزارة الصحة الفلسطينية.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص على أبو عاقلة، رغم أنها كانت ترتدي سترة الصحافة التي تميز الصحفيين عن غيرهم أثناء التغطيات، وفق مراسلة “المملكة”.

واقتحمت قوة “إسرائيلية”، مدينة جنين، وحاصرت منزلا لاعتقال شاب فلسطيني؛ مما أدى لاندلاع مواجهات مع عشرات الفلسطينيين، فيما أوضحت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي تجاه الشبان والطواقم الصحفية، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية.

وخلال اقتحام جنين ومخيمها، أصيب أيضا الصحفي علي السمودي برصاصة في الظهر ووضعه مستقر