برلمانيون إيرانيون يشكرون الشرطة وسط تصاعد الغضب من وفاة أميني

دولي
44
0

ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن نوابا إيرانيين هتفوا “شكرا، شكرا للشرطة” خلال جلسة برلمانية، اليوم الأحد، في خضم أسابيع من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في أنحاء إيران بعد وفاة شابة إثر احتجازها لدى الشرطة.

وتحولت الاحتجاجات، التي اندلعت بعد وفاة مهسا أميني صاحبة الـ22 عاما من كردستان الإيرانية إلى أكبر استعراض لمعارضة السلطات الإيرانية منذ سنوات، إذ دعا كثيرون إلى إنهاء حكم رجال الدين المستمر منذ أكثر من 4 عقود.

وأظهر فيديو بثته وسائل إعلام رسمية إيرانية، تعهد فيه أعضاء البرلمان بالولاء للزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي، النواب وهم يهتفون “الدم في عروقنا فداء لزعيمنا”.

ولم يعلق خامنئي على الاحتجاجات، التي بدأت في جنازة مهسا أميني في 17 سبتمبر/ أيلول وسرعان ما امتدت إلى 31 إقليما إيرانيا بمشاركة كل فئات المجتمع بمن فيهم الأقليات العرقية والدينية.

ويواصل الإيرانيون احتجاجاتهم على الرغم من العدد المتزايد للقتلى والقمع الشرس من جانب قوات الأمن التي تستخدم الغاز المسيل للدموع والهراوات، وفي بعض الحالات الذخيرة الحية.