باشاغا: لا خطط حاليا للحكم من العاصمة طرابلس

شرق أوسط
38
0

أكد رئيس الحكومة الليبية المكلف، فتحي باشاغا، أنه لا خطط لديه في الوقت الراهن للعمل من طرابلس، وذلك بعد أن أثارت محاولته الانتقال إلى هناك الأسبوع الماضي اشتباكات ومخاوف من عودة الصراع الأهلي على نطاق واسع.

وقال فتحي باشاغا، في مقابلة مع الأسوشيتد برس، أمس الأربعاء، إن حكومته ستباشر عملها من مقرها الرئيسي في مدينة سرت، على ساحل البحر المتوسط.

ووصف باشاغا أحداث الأسبوع الماضي، بأنه دخل طرابلس في سيارة مدنيّة وأن مرافقيه كانوا عزلا، إلا أن أحد أنصاره قتل في الاشتباكات على أيدي رجال المليشيات.

واتهم باشاغا زعيم “ميليشيا طرابلس”، عبد الغني الككلي، بالمشاركة في الهجوم عليه بعد دخوله طرابلس، مضيفا “نحن نلوم أنفسنا لدخولنا المدينة، قلت إنني لن أدخل العاصمة ما لم تكن الظروف مواتية بنسبة 100 بالمائة”.

ودعا باشاغا البنك المركزي في ليبيا إلى سداد موازنة حكومته التي أقرها مجلس النواب، المتمركز في مدينة طبرق.

ويُعد البنك مستودعا لمليارات الدولارات سنويا من عائدات النفط فضلا عن الاحتياطيات الأجنبية.

وشكك باشاغا في قدرة الدبيبة على توحيد البلاد وتنظيم الانتخابات، ورأى أن الدبيبة لا يحظى بما يكفي من الولاء خارج العاصمة.

وأضاف “لن يتمكن من ذلك إلا في طرابلس”، متابعاً أن حكومته تبحث إجراء انتخابات على مستوى البلاد في غضون 14 شهرا.