القصة الكاملة لوفاة عروس كفر الشيخ: حلمت بفستان الزفاف.. ورحلت في كفن

صورة و خبر
53
0

تبدأ القصة الكاملة لوفاة عروس كفر الشيخ، عندما تزينت الفتاة التي تخطت العشرين من عمرها منذ عامين، وارتدت الفستان الأبيض لتبدأ حياة جديدة بعقد قرانها على من اختاره قلبها وباركه أهلها ليجتمعا سويا، وذلك عقب سنوات من الخطوبة، لتزداد مشاعرها اكتمالا.

وعند لحظة عقد قرانها بنصفها الآخر، ازدادت ضربات قلبها من أوج سعادتها، لكن قلبها الضعيف منذ مولدها لم يحتمل، ليتوقف من فرط سعادتها، وتترك العروس العشرينية الجميع بحالة ذهول وصدمة وتخلف لمحبيها جرحا.. هذا هو ملخص القصة الكاملة لوفاة عروس كفر الشيخ التي لقيت ربها، وفاضت روحها أثناء عقد قرانها بقرية البياض بمركز دسوق بمحافظة كفر الشيخ.

تفاصيل وفاة عروس كفر الشيخ

وعن القصة الكاملة لوفاة عروس كفر الشيخ، قال شقيقها محسن كامل أبو الحمد،، إنه ذهب لأخذ موافقة شقيقتة «بوسي» على عقد قرانها من عريسها، فسقطت أمامه مغشيا عليها ـ كما اعتقد بالبداية ـ فأسرع هو وعريس شقيقته بنقلها لمستشفى دسوق المركزي، ليخبرهما فريق الإسعاف بطوارئ مستشفى دسوق العام بمحافظة كفر الشيخ بوفاة العروس.

أسباب الوفاة

ووفقا لتقرير مفتش الصحة، فإن سبب الوفاة هو هبوط حاد في الدورة الدموية والتنفسية نتيجة أزمة قلبية مفاجئة.

ويكمل محسن كامل شقيق «بوسي»، القصة الكاملة لوفاة عروس كفر الشيخ، ويذكر أن شقيقته كانت تعانى منذ طفولتها من ضعف في عضلة القلب، وكانت تتناول دواء لذلك، وعريسها كان يعلم ذلك ولكن المشاعر التي جمعتهما جعلته يصر على الارتباط بها.

وأضاف، أن قلب شقيقته لم يتحمل فرحة عقد قرانها، حيث كانت في كامل سعادتها، والتقطت صورة لعريسها فور رؤيته يوم عقد القران.

وتم تشييع جثمان عروس كفر الشيخ وسط ذهول وحزن أهل قريتها، لترتدي عروس كفر الشيخ كفنها الأبيض، وتلقى ربها عوضا عن ارتداء زفافها.