الصدر يمهل أنصاره 60 دقيقة للانسحاب من أماكن الاشتباكات ببغداد

سياسة
38
0

أمهل زعيم التيار الصدري بالعراق، مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، أنصاره مدة 60 دقيقة للانسحاب من أماكن الاشتباكات في العاصمة بغداد.

وأكد الصدر، خلال كلمة له من مقر إقامته في النجف، أنه سيتبرأ من أنصاره إذا لم يوقفوا الاشتباكات، مطالبهم بوقف المظاهرات وإنهاء الاعتصام أمام البرلمان.

وقال في كلمته: “إن ما يحدث في العراق الآن ليس ثورة”. وأدان اللجوء إلى استخدام السلاح في الاحتجاجات.

وقدم الصدر اعتذارا للشعب العراقي، مؤكداً أن المواطنين تضرروا من الأحداث الحالية.

وقال “بغض النظر من كان البادىء أمس (الإثنين)، أمشي مطأطا الرأس وأعتذر للشعب العراقي الذي هو المتضرر الوحيد مما يحدث”.

وأضاف الصدر: “الوطن الآن أسير للفساد والعنف، وكنا نأمل أن تكون هناك احتجاجات سلمية لا بالسلاح، وأن الثورة التي شابها العنف فهي ليست ثورة، وأنا الآن انتقد ثورة التيار الصدري”.

ووجه الصدر الشكر في كلمته إلى القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي في تعاملها مع الأحداث.