الرئيس عباس ووزير الخارجية الجزائري يبحثان بالقاهرة مستجدات القضية الفلسطينية

الشأن الفلسطيني
156
0

استقبل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس بالقاهرة، اليوم السبت، وزير الشؤون الخارجية الجزائرية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة الذي نقل إلى الرئيس الفلسطيني تحيات أخيه الرئيس عبد المجيد تبون ورسالة شفوية منه تندرج في سياق التشاور والتنسيق بين قائدي البلدين الشقيقين لاسيما حول مستجدات القضية الفلسطينية.

وخلال اللقاء، تناول الطرفان تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة في ظل التصعيد الذي تفرضه قوات الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية. كما تمّ التطرق أيضا إلى الجهود المبذولة تحت رعاية الرئيس عبد المجيد تبون لحشد مزيد من الدعم لترشح دولة فلسطين للعضوية الكاملة بالأمم المتحدة، وكذا للدفع قدماً بمسار المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية عبر تجسيد الاستحقاقات المتضمنة في “إعلان الجزائر” الذي وقع عليه الأشقاء الفلسطينيون بالجزائر قبيل انعقاد قمة نوفمبر.

وفي هذا السياق، جدّد الرئيس محمود عباس التعبير عن اعتزازه بعمق ومتانة العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين، مشيداً بمواقف الجزائر قيادةً وشعباً وبجهود أخيه الرئيس عبد المجيد تبون في دعم وتعزيز مكانة القضية الفلسطينية على كافة الأصعدة.

تجدر الإشارة أن الوزير لعمامرة قد حلّ مساء اليوم بالقاهرة لتمثيل رئيس الجمهورية الجزائرية، عبد المجيد تبون، بصفته الرئيس الحالي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، في المؤتمر رفيع المستوى لدعم مدينة القدس الذي يأتي انعقاده يوم غد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية استناداً إلى مخرجات القمة العربية المنعقدة شهر نوفمبر 2022 بالجزائر.