الرئاسة الفلسطينية: مجزرة النصيرات استمرار لحرب الإبادة الإسرائيلية

الشأن الفلسطيني
11
0

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن “مسلسل المجازر الدموية اليومية لجيش الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، والتي كان آخرها ما جرى اليوم في مخيم النصيرات، والتي أدت إلى استشهاد عشرات المواطنين، وإصابة المئات، تعد استمرارًا لحرب الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.

وحمّل “أبو ردينة”، الإدارة الأمريكية المسؤولية الكاملة عمّا يجري من مجازر من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مطالبًا واشنطن بوقف هذه الحرب التي ستدمر كل شيء، وتدفع بالأمور نحو مرحلة خطيرة لن تحقق الأمن أو السلام لأحد، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وأشار إلى أن المطلوب الآن من مجلس الأمن والمجتمع الدولي، التدخل بشكل فوري لوقف هذه المجازر الدموية، وإلزام سلطات الاحتلال بالتوقف فورًا عن كل هذه الأعمال، التي تنتهك جميع قرارات الشرعية الدولية.

وفي السياق، ذكرت وسائل إعلام فلسطينية، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يشنّ عدوانًا همجيًا وحشيًا على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، ويستهدف المدنيين بشكل مباشر.

وأشارت إلى أن هناك العشرات من جثامين الشهداء والجرحى ملقاة على الأرض وفي الشوارع وداخل المنازل، لا تتمكن سيارات الإسعاف والدفاع المدني من الوصول إليهم، بسبب شدة القصف وعدوان الاحتلال.

وقالت وسائل الإعلام الفلسطينية، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي يشن هجومًا وحشيًا غير مسبوق على مخيم النصيرات، ما أسفر عن وقوع عشرات الشهداء والجرحى في الشوارع.