الجامعة العربية تدين اقتحام جنين: ما حدث «جريمة حرب»

شرق أوسط
40
0

أدانت جامعة الدول العربية، بشدة، العدوان الإسرائيلي على مدينة جنين، في مجزرة بشعة تعد من جرائم الحرب المكتملة الأركان من خلال الإعدامات الميدانية المباشرة والاستباحة لدماء أبناء الشعب الفلسطيني، مما أدى إلى وقوع عدد من الشهداء والجرحى.

وأكدت الجامعة العربية، أن العدوان على جنين يأتي في سياق الحرب الرسمية المستمرة للاحتلال على الشعب الفلسطيني، وهي وغيرها تعد جرائم مروعة يتوجب محاسبة مرتكبيها أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وحمل الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية الدكتور سعيد أبوعلي في تصريح صحافي له اليوم، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذا الاقتحام الدموي بما رافقه من جرائم ترتقي لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وطالب أبو علي بضرورة اتخاذ موقف دولي فاعل لإجبار دولة الاحتلال على وقف هذا التصعيد الإجرامي، والخروج عن الصمت وتقاعس التنظيم الأممي عن تحمل ومسؤولياته في وقف العدوان ومساءلة الاحتلال أمام العدالة الدولية وإنفاذ قرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني عن طريق إنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من حريته واستقلاله.

وقال الأمين العام المساعد، إن هذه الجرائم تتطلب ضرورة المساءلة أمام جهات العدالة الدولية المختصة، داعيا المجتمع الدولي خاصة مجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان للتحرك الفوري والفاعل لوقف هذا العدوان.

وشدد على تضامن الأمة العربية ودعمها لصمود الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة ونضاله المشروع وإجلالها لتضحياته، مطالبا بضرورة وقف هذا العدوان الهمجي وتفادي تعريض المنطقة برمتها لمزيد من المضاعفات والتداعيات البالغة الخطورة وانعكاسها على الأمن والسلم العالميين.

وأعرب أبو علي، عن تعازيه لعائلات الشهداء، سائلا المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يسكنهم فسيح جناته، متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.