اتهام مغربي للجزائر “باختطاف وتعذيب المحتجزين في مخيمات تندوف”

ملفات
57
0

اتهم الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال الجزائر بأنها “تختطف وتعذب المحتجزين في مخيمات تندوف”.

وخلال الاجتماع السنوي للجنة الـ24، قال هلال لنظيره الجزائري نادر العرباوي، إن “لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أصدرت لتوها، بيانا بشأن صحراوي اختطفتموه وحجزتموه وعذبتموه”.

وأضاف: “لقد اختفى وطلبت اللجنة منكم توضيحات وجددت التأكيد على مسؤوليتكم بصفتكم البلد المضيف لمخيمات تندوف، وذلك في خرق سافر للمادة الثانية للجنة” حسب ما نقلت صحيفة “هسبريس” المغربية عن هلال، الذي كان يلوح بصورة لذلك الصحراوي (مرابيح أحمد محمود عدا) أثناء جداله مع العرباوي.

إقرأ المزيد

المغرب.. بنكيران يدعو الجزائر إلى الكف عن العداء

وقال هلال إن الجزائر انتهكت القانون الدولي، وأضاف مخاطبا العرباوي: “لقد فرضتم على المغرب نزاعا دام لـ45 عاما وتسببتم في شل المغرب الكبير. لقد دفعتم بـ “البوليساريو” إلى انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار والاتفاقات العسكرية بهدف زعزعة استقرار المنطقة”.

وحول النزاع على “الصحراء” قال هلال: “الصحراء مغربية وستظل مغربية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها”. وأضاف “لقد سمعتم عشرات الدول التي تؤكد مغربية الصحراء، وتعلن دعمها للعملية السياسية، وهي التي تختلف معكم”.

وقال الدبلوماسي المغربي إن “العملية السياسية الأممية الجارية، تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة، تروم التوصل إلى حل سياسي وواقعي وعملي ومستدام وقائم على التوافق للنزاع الإقليمي حول الصحراء”، وأكد أن بلاده تظل منخرطة في تلك العملية.

وجدد هلال موقف بلاده من أن “الحل السياسي الواقعي والعملي وذي المصداقية والقائم على التوافق الذي طالب به مجلس الأمن لا يمكن أن يتحقق إلا بالمخطط المغربي للحكم الذاتي في إطار سيادة المغرب ووحدته الترابية”.