إنقاذ مستكشف أميركي بعد 9 أيام على وجوده في كهف تركي

من هنا و هناك
136
0

نجح فريق دولي من رجال الإنقاذ، اليوم الثلاثاء، في انتشال مستكشف أميركي إلى بر الأمان، بعدما أمضى تسعة أيام محاصَراً في عمق الأنفاق الضيّقة لكهف تركي بسبب نزيف داخلي.

وقال اتحاد الكهوف التركي «تمّ انتشال مارك ديكي من المخرج الأخير للكهف»، مضيفاً أنّ «جزء عملية الإنقاذ في الكهف انتهى بنجاح».

جانب من عملية إنقاذ مستكشف أميركي ظل 9 أيام في كهف بتركيا - رويترز
جانب من عملية إنقاذ مستكشف أميركي ظل 9 أيام في كهف بتركيا – رويترز

وأصيب المستكشف البالغ من العمر 40 عاماً بمشاكل في المعدة أثناء استكشاف أعماق كهف موركا، وهو مجمّع من الممرات الملتوية تحت الأرض في جبال طوروس في جنوب تركيا.

ويصل عمق الكهف، وهو ثالث أعمق كهف في تركيا، إلى حوالى 1,3 كيلومتر تحت الأرض في أدنى نقطة له.

وسقط ديكي مريضاً على عمق 1120 متراً، ممّا أدى إلى ما قال المنظمون إنها واحدة من أكبر عمليات الإنقاذ تحت الأرض وأكثرها تعقيداً على الإطلاق.

جانب من عملية إنقاذ مستكشف أميركي ظل 9 أيام في كهف بتركيا - رويترز
جانب من عملية إنقاذ مستكشف أميركي ظل 9 أيام في كهف بتركيا – رويترز

وبدأ فريق دولي مكوّن من 200 من رجال الإنقاذ وزملائه المستكشفين والمسعفين في سحب ديكي بحذر إلى بر الأمان، بعد إعطائه أكياساً من الدم في البداية.

وقاموا أولاً بربطه على نقالة، والتي كان من الضروري في بعض الأحيان رفعها عمودياً بحبل عبر ممرّات ضيقة للغاية.