أسواق الخليج تستقبل دفعات جديدة من الذهب المصري.. والسعودية تحصد نصيب الأسد

اقتصاد
103
0

أعلن رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية في مصر إبراهيم العربي، تصدير ثاني شحنة من المشغولات الذهبية المصرية لأسواق الخليج بعد قرار إلغاء رسوم التثمين على تصدير الذهب.

وأكد رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، في بيان، أن اتحاد الغرف التجارية لا يدخر جهدا لدعم كافة القطاعات التجارية، لتنمية الصادرات المصرية، لمختلف الأسواق العالمية وتنفيذ التكليفات الرئاسية بزيادة الصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار.

وأشاد العربي بمجهودات مجلس إدارة الشعبة العامة للذهب والمجوهرات في تطوير منظومتي الإنتاج والتجارة للمجوهرات المصرية بما يتماشى مع التطورات العالمية.

ومن جانبه قال هاني ميلاد جيد، رئيس الشعبة العام للذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن قرار إلغاء رسوم التثمين، كان له أثرا مباشرا علي إعادة تصدير المشغولات الذهبية المصرية، ومنح المنتج المصري القدرة علي المنافسة في الأسواق الخارجية موضحا أنه تم تصدير شحنتين منذ صدور القرار الوزاري قدرت الأولى بـ 10 كيلوغرامات من الذهب بينما تقدر الثانية بنحو 12 كيلو من المجوهرات للأسواق السعودية.

وأوضح البيان أن ذلك بالإضافة لشحنة جديدة من الذهب تتمها إحدى الشركات وتصل إلى نحو 20 كيلو من المشغولات الذهبية جميعها من عيار 21، وتقوم الشعبة بدراسة زيادة صادرت المشغولات الذهبية لأسواق منطقة الخليج بالكامل من خلال التواصل المستمر مع تلك الأسواق والبحث عن الفرص التصديرية المناسبة.

وكان وزير التموين والتجارة الداخلية المصري علي المصيلحي قد أعلن في شهر ديسمبر الماضي، إلغاء كافة الرسوم على صادرات المشغولات الذهبية في مشروع القانون الجديد الخاص بالمعادن، في إطار استراتيجية تطوير صناعة الذهب في مصر.

وطالبت مصانع الذهب بإلغاء رسوم تثمين الذهب المصدر للخارج والمحددة بـ 0.5%، وذلك لتشجيع التصدير وزيادة العملة الصعبة في البلاد في ظل الظروف الحالية، وكذلك مع تراجع ملحوظ في مبيعات المشغولات الذهبية في مصر.