الجيش الوطني الليبي يستعد لإطلاق عملية عسكرية لتطهير الجنوب

Sliderدول عربية
12
0

أعلن اتحاد بلديات الجنوب الليبي اليوم الأحد، عن تأجيل ملتقى عمداء وأعيان المنطقة الجنوبية، الذي كان من المقرر عقده يوم غد، الاثنين.

وقال بيان صادر عن الاتحاد، إنه تقرر تأجيل الملتقى إلى إشعار آخر، بعد القرارات الصادرة، آخيرا من القيادة العامة للقوات المسلحة، بخصوص تحقيق الأمن والاستقرار في مدينة فزان.

وأكد مصدر عسكري في التوجيه المعنوي التابع للقيادة العامة، أن الأوامر صدرت للجيش الوطني بالاستعداد لإطلاق عملية كبيرة لتطهير الجنوب من “العصابات” التشادية، بأوامر مباشرة من المشير خليفة حفتر، واستجابة لمناشدات أهل فزان.

وسبق للمشير حفتر، أن قرر، أمس، السبت، تشكيل غرفة عمليات في الجنوب، لتطهير الجنوب الليبي بالكامل من تلك “العصابات”، التي تمتهن الحرب والخطف والسرقة، في كل من مدن سبها وبراك الشاطي وأوباري ومرزق والكفرة.
وشهدت عدة مناطق من الجنوب، انتفاضة للأهالي ضد “العصابات” التشادية التي تحترف الخطف والسرقة والحرب، معلنين رفضهم دفع فدية لتحرير المختطفين.
ووقفت وحدات صغيرة من الجيش الوطني الليبي إلى جانبهم، وتمكنت بمساعدة رجال القبائل من  تحرير عدد من المختطفين، بعدما طاردت العصابات إلى عمق 130 كيلو متر داخل الأراضي التشادية.