وفاة فتى فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في رفح

الشأن الفلسطيني
14
0

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة وفاة فتى فلسطيني الأحد متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الجيش الإسرائيلي مطلع آب/اغسطس الماضي في خان يونس بجنوب القطاع.

وقال المصدر نفسه إن “صهيب عبد السلام أبو كاشف (16 عاما) من خان يونس جنوب قطاع غزة (…) أستشهد متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها في الثالث من آب/أغسطس الماضي شرق خان يونس قرب السياج الحدودي الفاصل”.

وفي هذه الأثناء شكك ناطق عسكري اسرائيلي بظروف مقتل فتى فلسطيني آخر يبلغ 12 عاما في غزة خلال تظاهرات واشتباكات حصلت الجمعة.

وكانت وزارة الصحة أعلنت الجمعة أن شادي عبد العال قتل بنيران اسرائيلية شرق جباليا في شمال قطاع غزة.

والسبت قال صديق كان برفقته في ذلك الوقت انهما كانا يرشقان الحجارة باتجاه السياج الحدودي عندما أصيب عبد العال بقنبلة مسيلة للدموع أطلقها جنود اسرائيليون وسقط أرضا على الفور.

لكن الناطق العسكري الاسرائيلي أفيخاي أدرعي أورد على تويتر انه وفق “مؤشرات” و”شهود” لم يسمهم، فإن الفتى قتل بعد اصابته بحجارة كان يتم رشقها.

ولم يرد الجيش الاسرائيلي على طلب للحصول على مزيد من المعلومات.

وقال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة لفرانس برس الأحد إن الوزارة تتمسك بروايتها بأن الفتى قتل بنيران اسرائيلية والتشريح سوف يؤكد تفاصيل اضافية.

وتشهد حدود قطاع غزة منذ 30 آذار/مارس تظاهرات تتكثف كل يوم جمعة على طول السياج الحدودي للمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أكثر من عشر سنوات، وفق ما تقول الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة.

وبوفاة الفتى الفلسطيني الاحد، يرتفع إلى 180 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا بنيران الجيش الإسرائيلي منذ بدء الاحتجاجات على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل أواخر آذار/مارس الماضي.