وزير الهجرة البلجيكي يدعو إلى اعتقال المهاجرين وترحيلهم لبلادهم

عالم
12
0

دعا وزير الهجرة البلجيكي ثيو فرانكين ،اليوم الجمعة، السلطات في بلاده إلى اعتقال الأشخاص الذين يتخذون حديقة في بروكسل مأوى لهم، وإعادتهم إلى بلدانهم الأصلية.

وقال فرانكين عضو التحالف اليميني الجديد الفلمنكي – وفقا لمجلة بوليتيكو في نسختها الأوروبية – «إنه لا يوجد سوى حل واحد مهما كانت صعوبته..سنقوم بحبسهم وإعادة إرسالهم إلى أوطانهم».

ويتجمع عدد من طالبي اللجوء واللاجئين في حديقة ماكسيميليان – الواقعة أمام مكتب الهجرة الفيدرالي في بروكسل – لتلقي المساعدة من المتطوعين والمنظمات غير الحكومية، الذين يساعدون في التنسيق مع سكان المدينة لتوفير مكان لهم.

ووفقا لهذه الجماعات، يأتي ما بين 600 و 700 شخص إلى الحديقة كل يوم.

وأصر فرانكين على أن الأشخاص الذين يأتون إلى المنتزه «هم مهاجرون اقتصاديون خالصون»، وليسوا لاجئين، واتهم جماعات حقوق الإنسان بإنشاء مركز للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى المملكة المتحدة، قائلين إن معظم الناس لا يرغبون في طلب اللجوء إلى بلجيكا.

وهاجم السياسي اليميني رئيس بلدية بروكسل الاشتراكي فيليب كلوز، قائلا: «إن الحكومة المحلية تدلل المنظمات غير الحكومية والمهاجرين غير الشرعيين..في محاولة لمهاجمة التحالف اليميني الجديد الفلمنكي، وإظهاره أنه خطأنا».

وأضاف فرانكين: «3 سنوات في بارك ماكسيميليان..3 سنوات من التدليل الاشتراكي لغير الشرعيين والمنظمات غير الحكومية التي تدعوا إلى حدود مفتوحة.. إذا كنت عمدة بروكسل، لمدة أسبوعين، سيتم حل المشكلة».

ورد عمدة بروكسل على فرانكين، إذ طالبه بالتوقف عن إضاعة الوقت على الشبكات الاجتماعية والتركيز على عمله الخاص