وزير الدفاع الإسرائيلي يستقيل على خلفية التسوية مع “حماس”

Sliderشرق أوسطعالم
11
0

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، استقالته من منصبه، على خلفية اتفاق وقف إطلاق النار مع غزة.

وذكر الوزير الإسرائيلي، في مؤتمر نقل على الهواء مباشرة، أن “اتفاق وقف إطلاق النار في غزة هو بمثابة استسلام إسرائيل للإرهاب”.

وتابع ليبرمان “رفضت التسوية مع حماس لأنها تمنحنا هدوء على المدى القصير وتدعم الإٍرهاب”.

كما دعا لإجراء انتخابات مبكرة، قائلا “حان الوقت لتبكير موعد الانتخابات”، مضيفا “ليس سرا الخلافات التي سادت بيني وبين رئيس الحكومة وأنا اليوم أعلن استقالتي من وزارة الدفاع”.

وتابع “هناك عدم وضوح في الرؤية السياسية والأمنية للحكومة الحالية وحان الوقت لتقديم موعد الانتخابات”.

كما اعتبر ليبرمان أن “اتفاق وقف إطلاق النار في غزة هو بمثابة استسلام إلى الإرهاب”، متابعا “الرد على إطلاق 500 صاروخ من غزة لم يكن كافيا، وكانت استجابة ضعيفة لا يمكن قبول ذلك بسبب بعض الذرائع”.

وواصل ليبرمان “رفضت التسوية مع حماس لأنها تمنحنا هدوء على المدى القصير وتدعم الإرهاب. رفضت المصالحة مع تركيا والاعتذار لها وكان موقفنا على صواب”.

وأضاف ليبرمان: “أنا أوافق على تسوية مع حماس بشرطين: عدم الاقتراب من الجدار الأمني وإنهاء قضية الجنود الأسرى”.

كما أشار إلى أن حزبه “إسرائيل بيتنا” سينسحب من الائتلاف الحكومي الحالي.