ورشة لتعزيز الشراكة والتوعية حول الميثاق الوطني لحقوق المريض بمشاركة مدراء الصحة والمستشفيات

أخبارنا
38
0

عمان :

راندا جميل :

افتتاح ورشة عمل ” تعزيز الشراكة بين مقدمي الخدمة ومتلقيها ونشر التوعية حول الميثاق الوطني لحقوق المريض بمشاركة مدراء الصحة والمستشفيات 

ضمن سلسلة  الأنشطة المستمرة والداعمة  لحقوق المريض  ومندوبا عن الدكتور محمود الشياب وزير الصحة الاكرم  رعي الدكتور محمد رسول الطراونة  الاحتفال الذي اقامة الائتلاف الصحي للتوقيع علي الميثاق الصحي للمريض وتعزيز الشراكة والتوعية بالميثاق .

حضر الاحتفال مدراء المستشفيات والفنيين ومدراء الصيدلة والتمريض والجودة في وزارة الصحة .

 وأكد دكتور الطراونة علي اهمية هذة الورشة لتصديها لمسألة ذات اولوية تتصل بالعلاقة التي نطمح اليها بين مقدمي الخدمة ومتلقيها.

 وان مشاركة مدراء الصحة والمستشفيات في هذه الورشة تحمل دلالات عميقة اذ انهم على تماس مباشر مع هذه المسألة وتداعياتها من مختلف الجوانب. 

 وأكد أن وزارة الصحة تحرص على تقديم  الرعاية الصحية الفضلى ذات مستوى الجودة العالية للمرضى في بيئة تحترم حقهم في الرعاية الصحية وتلتزم بمنظومة القيم المهنية والقانونية والاخلاقية والاجتماعية . 

الوزارة تشارك في العديد من البرامج التي تؤكد على هذه القيم  كبرنامج الاعتماد والاهداف الوطنية لجودة وسلامة الرعاية الصحية

 من جهته قال دكتور مؤمن الحديد – الذي كان له الدور الرئيسي في اخراج الميثاق – ان الميثاق الوطني هو مجموهعة القواعد السلوكية المستندة علي القيم الاخلاقية والدينية والثقافية للمجتمع , وبين

أن العلاقة الاخلاقية بين مقدمي الخدمة الصحية ومتلقيها تبني علي الاحترام المتبادل واعطاء الحقوق واداء الواجبات وحماية كل منهما الاخر وصون كرامته . .

وان جودة وكفاءة وفاعلية الخدمة المقدمة هي حق للمريض وواجب علي العاملين بالخدمات الصحية المقدمة .

وتحدث عن أهداف الميثاق الوطني وأكد علي ان الميثاق هو وثيقة عقد مكتوب لضمانة حقوق الطرفين

 وقالت السيدة هيفاء البشير رئيسة  الائتلاف  في مستهل الورشة أن اجتماع اليوم نقطة انطلاق علي الطريق الصحيح وخطوة هامة لتحقيق الشراكة البناءة والمرجوة بين مقدمي الخدمة ومتلقيها بهدف تطوير الخدمة والرعاية الصحية لكافة للمرضى في الاردن .
وبينت أن الهدف الرئيسى الذي انشأ من أجله الائتلاف الصحي الذب تم تأسيسه من أكثر من 7 سنوات هو توحيد مؤسسات المجتمع المدني المعنية بالمرض والصحة لتكون تحت مظلة واحدة تتحدث بصوت واحد وتكون أكثر فاعلية وقدرة في تخفيف هموم المرضي و توصيل معاناتهم الي المسؤلين وصناع القرار .
كما يسعى الائتلاف الي تعزيز الشراكة وبناء الجسور بين الجهات الصحية سواء كانت خاصة أو حكومية واكادميين ومهنيين بهدف خدمة المريض في اطار تعاون بناء .وكان الميثاق الوطني الاردني لحقوق المريض ثمرة التعاون المشترك .

 وقالت الدكتورة فاديا سمارة الامين العام للائتلاف أن تعزيز الشراكة والتوعية بحق المريض جاء نتيجة جهود مشتركة بين وزارة الصحة والنقابات والجمعيات الصحية من أجل حماية المريض وتحقيق المشاركة الفاعلة ,  أكدت هذا خلال عرضها لرؤية الميثاق الصحي وأهدافه ورسالته  التي تركز حول تحسين الخدمات الصحية المقدمة , من خلال المشروع الذي بدأ في عام 2008 حتي 2010 تحت مظلة الصحة العامة .ثم فكرة انشاء الائتلاف الذي ضم 21 جمعية تهتم بالخدمات الصحية .مثل ( جمعيات مرضى الكبد الكلي التلاثيميا التوعية بالمخدرات وجمعية الحماية من الاخطاء الطبية وغيرهم

 

 

 

 

 

.