نتنياهو: عُمان سمحت للطيران الإسرائيلي بعبور أجوائها

سياسة
10
0

صرّح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأن سلطنة عُمان قرّرت السماح للطائرات المدنية من شركة “إل عال” الإسرائيلية، بعبور أجوائها خلال رحلاتها المقرّرة من وإلى الهند.

وقال نتنياهو في كلمة له خلال مؤتمر “سفراء إسرائيل” الذي انعقد في مقر وزارة الخارجية بتل أبيب، اليوم الإثنين، “نحن بحاجة أيضًا إلى موافقة مماثلة من السلطات السعودية، وذلك من أجل أن يتسنى لشركات الطيران الإسرائيلية تقصير مدة الرحلات إلى الهند والشرق الأقصى البعيد”.

وأشار إلى أن موافقة سلطات عُمان السماح للطائرات الإسرائيلية عبور أجوائها “سيبقى دون قيمة إذا لم توافق السلطات السعودية على ذلك أيضًا”.

وأضاف “خارطة العلاقات الدبلوماسية لدينا تشهد تغييرات هائلة بسبب تميّزنا في المجال الاستخباراتي الذي تزوده بلادنا، نحن نمنع استهداف الطائرات، منعنا هجمات انتحارية كبيرة، ولا أحد لديه استخبارات كالتي لدينا”.

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي “المزيج بين القدرات الاستخباراتية والقدرات التكنولوجية التي نملكها، سمح لنا بتغيير خارطة العلاقات الدبلوماسية التي تتوسع يومًا بعد يوم”.

ولفت إلى أن شركة الخطوط الجوية الهندية “إير آنديانا” تُسيّر رحلات يومية من وإلى تل أبيب عبر الأجواء السعودية، وهو ما لم يُسمح به للآن لشرطة “إل عال” الإسرائيلية.

وقال نتنياهو “إسرائيل تستطيع اليوم تسيير الطائرات المدنية الإسرائيلية عبر الأجواء المصرية، وتشاد، وربما السودان”، مشيرًا إلى أن ذلك سيؤدي إلى تفعيل خط طيران مباشر بين “إسرائيل” والبرازيل، وتقليص مدة السفر بينهما، على حد تقديره.

ونوه إلى التغيير الذي يطرأ على علاقات تل أبيب بالدول العربية والأوروبية، مدعيا قيام “إسرائيل” بحماية أوروبا من خطرين؛ أولهما “العمليات الإرهابية التي تحبطها إسرائيل، وثانيهما انهيار غربي الشرق الأوسط الذي تحول إسرائيل دون حدوثه من خلال تصديها لإيران”، على حد قوله.

وادعى “نرى وحدة مصالح مع العالم العربي، وهذا يفتح فرصًا جديدة. الزعماء العرب الذين ألقاهم يقولون لي إنه حان الوقت لأن يخرج واحد بالمائة منا عن الطاعة. نريد أن ننعم بثمار التقدم وأن لا نرهن التطبيع مع دولة إسرائيل لنزوات الفلسطينيين”.