نائب مدير “إف بي آي” المقال يحتفظ بمذكرات تخص ترامب

Sliderملفات
24
0

أفادت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، السبت، بأن نائب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) المقال، أندرو ماكابي، يحتفظ بمذكرات تخص الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وفي وقت سابق ، أعلن وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز إقالة ماكابي، وذلك قبل يومين من حلول توقيت تقاعده.

ومكابي الذي عمل في وظائف فعالة فيما يخص التحقيقات المتعلقة بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، ونظر في قضية التحقيقات الخاصة بمرشحة الديمقراطيين للرئاسة هيلاري كلينتون، انتُقد عدة مرات من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع (طلب عدم الكشف عن هويته كونه غير مخول بالتصريح للإعلام) قوله إن المذكرات مشابهة لتلك التي يحتفظ بها مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق جيمس كومي، الذي أقاله ترامب في مايو/أيار الماضي.

وأضاف المصدر أن مذكرات ماكابي تتضمن تفاصيل عن التفاعلات مع الرئيس ترامب، إضافة إلى مواضيع أخرى، لم يحددها.

وبعد وقت قصير من طرد ماكابي، غرد الرئيس الأمريكي على حسابه الشخصي بموقع “تويتر” قائلًا: “أندرو ماكابي طُرد، إنه يوم عظيم للعاملين والعاملات المجتهدين في مكتب التحقيقات الفيدرالي يوم عظيم للديمقراطية”.

وفي سياق متصل، أعرب جون دود، المحامي الشخصي للرئيس الأمريكي، السبت، في تصريح لصحيفة “Daily Beast” الأمريكية عن أمله في إنهاء مهمة المدعي الخاص، روبرت مولر، الذي يحقق في التدخل الروسي المحتمل بالانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد في 2016.

وعينت وزارة العدل الأمريكية روبرت مولر في 17 مايو/ أيار 2017 مدعيا عاما للتحقيق في القضية.

وكانت حملة ترامب الانتخابية واجهت عام 2016 عدة اتهامات بالتواطؤ مع روسيا، ما دفع ترامب، لتكرار نفي الأمر، مشددًا على أنه “لا تواطؤ من جانب حملته، ولا تدخل من جانب روسيا في نتائج الانتخابات الرئاسية”.

والتحقيقات الأمريكية تنظر في احتمال وجود تواطؤ بين حملة ترامب وروسيا، أو ما إن كان ترامب عرقل تحقيقًا لمكتب “إف بي أي” حول نفس القضية، من خلال طرد مدير المكتب السابق، جيمس كومي، في مايو/آيار 2017. (الأناضول)

Comments are closed.