نائب سوري: المرسوم فرصة للفارين من الخدمة الإلزامية للعودة إلى الجيش الوطني

دول عربية
12
0

علق عضو مجلس الشعب السوري، النائب مهند الحاج علي، اليوم الثلاثاء، لوكالة “سبوتنيك”، على المرسوم التشريعي الذي أصدره الرئيس السوري بشار الأسد حول منح عفو عام عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي المنصوص عليها في قانون العقوبات العسكرية.

وأشار الحاج علي إلى أن هذا المرسوم ليس الأول من نوعه من الأسد، حيث سبقته مراسيم أخرى، لكن ما يميز هذا المرسوم الجديد هو توقيته وخروجه في مرحلة تحرير كامل محافظة إدلب.

وأضاف الحاج علي قائلا: “هذا يعطي فرصة لكل الذين تورطوا أو فروا من الخدمة الإلزامية والإحتياطية داخل القطر أو خارجه، أن يعودوا لحضن الوطن لتسوية أوضاعهم”.

ويتابع الحاج علي قائلا: “نحن لاحظنا في الفترة الأخيرة مدى التركيز الروسي- السوري الضخم لإعادة كل المهجرين، ولاحظنا عودة الكثيرين من المهجرين من لبنان، وتوقيت هذا المرسوم يفيد هؤلاء لجهة أنهم معفيون من العقوبة، ولا مبرر للفرار من الخدمة الإلزامية والإحتياطية، لذلك أنا اعتبرها بمثابة مكرمة كبيرة جدا تفيد هؤلاء الشبان الذين تورطوا بشكل أو بآخر، نتيجة ظروف الحرب الصعبة، وتمنحهم فرصة أخرى للعودة إلى الوطن والإلتحاق مع زملائهم في الجيش، ويكونوا معفيين من العقوبة”.