ميرفت أمين والمطرب السوري موفق بهجت وقصة حب السبعينات

أخبار الفن
15
0

 قصة حب كبيرة كانت حديث الصحف والمجلات الفنية في السبعينات جمعت النجمة الجميلة ميرفت أمين والمطرب السوري موفق بهجت الذي شاركها في واحد من أشهر أفلامها وهو فيلم «السلم الخلفي».

 أسرة ميرفت اعترضت على فكرة الزواج من شخص غريب وذكرت ميرفت أمين أن والدتها قالت لها: «هل في مصر أزمة رجال حتى تختاري هذا الشاب بينما هناك من المشاهير والأثرياء والنجوم من يتهافتون عليك؟!».

 لم تستجب ميرفت أمين سوى لقلبها فقط وتم الزواج وعانت لفترة من غضب أبيها وأمها حتى اقتنعا بالأمر الواقع إلا أن العلاقة انتهت سريعا بعد أن بدأت الخلافات بينهما لأسباب مختلفة.

 سافر بهجت للعمل في ملهى فريد الأطرش ببيروت وانشغلت هي بنشاطها الفني، وحاول هو كثيرًا لكي ينهي الخلافات، ولكن ميرفت صممت على الطلاق.

 سنة وثمانية أشهر، هي مدة زواجهما إذ طلبت الفنانة الشابة الطلاق منه، وحينها قيل إن سبب الطلاق هو أنه بعد زواجهما، سافر بهجت إلى لبنان، وهناك قُبض عليه في قضية مخدرات مشهورة.

 لم يبقى من تلك العلاقة التي أعلنت ميرفت أمين ندمها عليها سوى فيلم «السلم الخلفي» الذي جمع بينهما لكن لم يجمع بينهما أي مشهد في الفيلم الذي كان يروي قصص مختلفة لسكان إحدى العمارات ومنع من العرض بسبب جرأته الشديدة.