معاقبة إنتر ميلان بخوض مباراتين بدون جمهور بسبب هتافات عنصرية

رياضة
11
0

سيخضع إنتر ميلان المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم لعقوبة خوض مباراتيه التاليتين على ملعبه بدون جمهور بعد أن وجه مشجعو الفريق هتافات عنصرية ضد مدافع نابولي كاليدو كوليبالي خلال مباراة على ملعب سان سيرو يوم الأربعاء.

كما فرضت لجنة الانضباط التابعة لاتحاد كرة القدم في إيطاليا يوم الخميس على كوليبالي أيضًا عقوبة إيقاف لمباراتين بعد طرده في الدقيقة 81 لتهكمه على الحكم الذي وجه إليه بطاقة صفراء.

وقال نابولي عبر موقعه على الإنترنت إن كوليبالي تعرض “لهتافات عنصرية” خلال المباراة دون الكشف عن تفاصيل بينما قال المدرب كارلو أنشيلوتي إن بعض الجماهير قلدت أصوات حيوانات طوال المباراة.

وسيخوض إنتر ميلان مواجهتي بنيفنتو في كأس إيطاليا وساسولو في الدوري الإيطالي بدون جمهور، وإضافة إلي هذه العقوبة سيلتزم إنتر ميلان بإغلاق قسم من ملعب سان سيرو مخصص لجمهور روابط المشجعين في مباراة ثالثة ستكون أمام بولونيا في الدوري.

واعتذر رئيس بلدية ميلانو إلى كوليبالي وكتب على صفحته على “فيسبوك” واصفًا ما حدث بأنه “وصمة عار”.

وقال “كان حدثًا مخزيًا ضد رياضي محترم يفخر بلون بشرته وأيضًا بدرجة أقل ضد العديد من الجماهير تذهب إلى الملاعب لمساندة فريقها مع أصدقائهم”.

وخسر نابولي بهدف في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتأخر بفارق تسع نقاط عن يوفنتوس المتصدر. وإضافة إلى كوليبالي سيخضع أيضًا لورينتسو إنسيني مهاجم نابولي لعقوبة إيقاف لمباراتين بعد أن تلقى بطاقة حمراء في الوقت المحتسب بدلا من الضائع من عمر المباراة.

وتلقى كوليبالي إنذارًا إثر تدخله ضد ماتيو بوليتانو لكنه طُرد بداعي التصفيق للحكم تهكمًا على قراره رغم أن أنشيلوتي قال إن اللاعب كان غاضبًا بسبب ما تلقاه من معاملة.

وقال كوليبالي على حسابه في تويتر “أشعر بخيبة أمل بسبب الخسارة وفوق ذلك ترك زملائي في الملعب. لكني فخور بلون بشرتي. فخور بكوني فرنسيًا وسنغاليًا وألعب في نابولي”.

وقالت شبكة “فير” المعنية بمناهضة التمييز العنصري في كرة القدم الأوروبية، إن ما حدث بات أمرًا مألوفًا.