مصر وزير الداخلية مهنئًا الرئيس السيسي بذكرى العاشر من رمضان: ملحمة للتضحية والفداء

Sliderمصر
13
0

بعث اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، برقية تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة الاحتفال بذكرى العاشر من رمضان.

وقال وزير الداخلية فى برقيته : “بمشاعر تفيض إعزازا وتقديرا لعظيم شخصكم، والتقدير لرشيد قيادتكم، وبمناسبة الاحتفال بذكرى العاشر من رمضان، يسعدنى بالأصالة عن نفسى، ونيابة عن هيئة الشرطة، أن نبعث لسيادتكم بخالص التهنئة مقرونة بصادق الأمنيات بدوام التوفيق والسداد” .

وأضاف اللواء مجدى عبد الغفار، أننا “نستقبل فى مثل هذا اليوم من كل عام ذكرى انتصارات العاشر من رمضان، لتتجدد ذكريات أيام مجد خالدات، سطّر فيها رجال القوات المسلحة، بتكاتف مؤسسات الدولة المصرية وجموع الشعب الفتية، ملحمة للتضحية والفداء فى سبيل الدفاع عن الوطن ومن أجل رفعته واستقلال أراضيه، حفظكم الله لمصر وحفظ مصر بكم، وجعلها دوما حصنا منيعا فى وجه الطغاة والمتربصين، بفضل عطاء أبنائها المخلصين، إنه نعم المولى ونعم النصير”.

وفى السياق ذاته، أرسل وزير الداخلية برقية للفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، بالمناسبة نفسها، جاء فيها: “بكل معانى التقدير والإعزاز، يطيب لى ولهيئة الشرطة، بمناسبة الاحتفال بذكرى العاشر من رمضان، أن نبعث لسيادتكم والمجلس الأعلى للقوات المسلحة والقادة والضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود، خالص التهنئة وأصدق الأمنيات”.

وتابع وزير الداخلية برقيته لوزير الدفاع قائلا: “سيظل انتصار العاشر من رمضان محفورا فى ذاكرة الوطن كملحمة فارقة ونادرة امتزج فيها الإيمان مع الإرادة ليسطر التاريخ العسكرى المعاصر بأحرف من نور بطولات وتضحيات رجال صدقوا الله عهدا فأوفاهم بالنصر وعدا، عاشت القوات المسلحة درعا وسيفا للوطن، وحفظ الله أبطالها ورحم شهداءها وعاشت مصرنا عزيزة آمنة يحدوها التقدم والرخاء”.

وأرسل وزير الداخلية برقية تهنئة للفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، جاء فيها: “بمشاعر يملؤها الإعزاز والتقدير، يسعدنى وهيئة الشرطة بمناسبة الاحتفال بذكرى العاشر من رمضان، أن نبعث لسيادتكم والقادة والضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود، بصادق الأمنيات بدوام السداد والتوفيق”، مؤكدا فى برقيته أنها “ذكرى تترسخ فى ظلالها بقلوب الشعب المصرى كيف كانت وما زالت القوات المسلحة المصرية الباسلة عرينا للأبطال ومهدًا للتضحيات، تزدان هامات رجالها بمصريتهم وبتاريخ زاخر يشهد على ريادتهم، وحفظكم الله قواتنا المسلحة درعا وسيفا لحماية الوطن، ولتبقى مصر الكنانة جيشا وشرطة وشعبا فى رباط إلى يوم الدين، إنه تعالى نعم المولى ونعم النصير”