مصر وروسيا تتفقان على إزالة معوقات التبادل التجارى والاستثمارى بين البلدين

Sliderسياسةمصر
12
0

وقعت مصر وروسيا محضر اجتماع الدورة الحادية عشرة للجنة الوزارية المصرية الروسية المشتركة، وتم الاتفاق على تنمية وتعزيز أواصر التعاون المشترك فى مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية، وعلى رأسها مجالات الاقتصاد والتجارة والتمويل والصناعة والاستثمار والطاقة والتعليم والزارعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والصحة والنقل والسياحة.

وشهدت الأيامالأخيرة انعقاد اجتماعات اللجنة الوزارية المصرية الروسية المشتركة، التى استضافتها العاصمة الروسية موسطو فى الفترة من 21 حتى 23 مايو الجارى، وترأسها عن الجانب المصرى المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، وعن الجانب الروسى دينيس مانتروف وزير التجارة والصناعة الروسى.

وقال وزير التجارة والصناعة طارق قابيل، فى بيان صادر عن الوزارة اليوم الخميس، إن اجتماعات اللجنة عكست الروابط الوثيقة بين مصر وروسيا، وجاءت متواكبة مع توجهات حكومتى البلدين نحو تفعيل العمل المشترك لتوثيق تلك الروابط، وتوطيد أطر التعاون الثنائى والوصول بها لمستويات غير مسبوقة، مشيدا بروح التعاون والتفاهم بين ممثلى الجانبين المصرى والروسى خلال اجتماعات اللجنة، التى ساهمت فى الاتفاق على عدد من الموضوعات من شأنها إحداث طفرة فى مستوى العلاقات المشتركة بين البلدين.

وأشار الوزير، إلى أن الجانبين اتفقا على اتخاذ كل الإجراءات التى من شأنها إزالة العراقيل والمعوقات التى تعترض التبادل التجارى والاستثمارى بين البلدين، فضلاً عن تحديد الآليات التى من خلالها يتم تفعيل التعاون الصناعى، لافتا إلى أن الدورة الحادية عشرة للجنة ناقشت عددا من الموضوعات والملفات ذات الاهتمام المشترك، التى شملت عددا كبيرا من المجالات ذات الأهمية القصوى لتنمية الاقتصادين المصرى والروسى على حد السواء.

وأضاف وزير التجارة والصناعة، أن اللجنة تناولت أيضا موضوع إزالة المعوقات غير الجمركية التى تعترض انسياب حركة التبادل التجارى بين البلدين، مشيرا إلى أن اللجنة ناقشت أيضا سبل تسهيل إجراءات تسجيل الدواء وشركات تصدير الأسماك المصرية فى روسيا، كما تابعت اللجنة المفاوضات الخاصة بعودة السياحة الروسية لمصر، واستئناف رحلات الطيران المباشر بين روسيا وكل المدن المصرية الرئيسية .

وتضمن محضر الاجتماع اتفاق القاهرة وموسكو على تعزيز أواصر التعاون الاقتصادى بين البلدين فى كل المجالات وعلى مختلف الأصعدة، كما اتفق الجانبان على حل المشكلات التى قد يواجهها التعاون التجارى والاقتصادى والعلمى والفنى، وأكدا التزامهما الكامل بتنفيذ كل التوصيات والاتفاقات التى تم التوصل إليها خلال اللقاء الذى جمع الرئيسين المصرى عبد الفتاح السيسي والروسى فلاديمير بوتن فى العاشر من ديسمبر الماضى بالقاهرة، كما رحب الجانبان بتوقيع عقد إنشاء المنطقة الصناعية الروسية بمحور قناة السويس، وتعهدا باتخاذ الخطوات اللازمة لبدء تنفيذ المشروع.

وبحسب البيان، أشار الجانبان إلى أهمية اللجنة المشتركة فى تنمية وتعزيز التعاون الثنائى بين مصر وروسيا الاتحادية، كما أكدا على أهمية تشكيل مجموعات عمل فرعية للعمل على الملفات والموضوعات التى تضمنتها أعمال اللجنة وبما يضمن حسن المتابعة والتنفيذ خلال الفترة البينية لحين عقد الجولة القادمة للجنة المشتركة والتى تم الاتفاق على عقدها بموسكو خلال العام القادم