محكمة تايلاندية تحظر حزبا بسبب ترشحيه شقيقة الملك لرئاسة الوزراء

صورة و خبر
13
0

أمرت محكمة تايلاندية، اليوم الخميس، بحل حزب معارض لأنه اختار شقيقة الملك لتكون مرشحته لتولي رئاسة الوزراء في انتخابات ستجرى يوم 24 مارس/ آذار، وهي الأولى منذ استولى الجيش على السلطة في انقلاب عام 2014.

أمرت محكمة تايلاندية، اليوم الخميس، بحل حزب معارض لأنه اختار شقيقة الملك لتكون مرشحته لتولي رئاسة الوزراء في انتخابات ستجرى يوم 24 مارس/ آذار، وهي الأولى منذ استولى الجيش على السلطة في انقلاب عام 2014.

شقيقة ملك تايلاند أبولراتانا راجاكانيا سيريفادهانا بارنافادي

© REUTERS / Bobby Yipماذا كان رد فعل شقيقة ملك تايلاند بعد رفضه ترشحها لرئاسة الوزراءويوجه حظر حزب (تاي راكسا تشارت) قبل أكثر من أسبوعين من الانتخابات العامة ضربة لفرص أحزاب المعارضة في هزيمة الأحزاب المتحالفة مع المجلس العسكري، الذي يحكم البلاد منذ نحو خمسة أعوام، وفقا لوكالة “رويترز”.

وقال القاضي تاويكييت ميناكانيت في حيثيات حكم المحكمة الدستورية “أمرت المحكمة بحل الحزب”. كما منعت المحكمة أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب من ممارسة السياسية لعشر سنوات.

وحزب (تاي راكسا تشارت) من الأحزاب الموالية لرئيس الوزراء المعزول تاكسين شيناواترا في انتخابات تضع أنصاره في مواجهة ضد أحزاب المؤسسة الحاكمة، وبينها حزب اختار رئيس المجلس العسكري برايوت تشان أوتشا ليكون مرشحه لرئاسة الوزراء.

وتقول أحزاب المعارضة إن ترشيح برايوت بالإضافة إلى قوانين انتخابية، تتيح للمجلس العسكري تعيين أعضاء مجلس الشيوخ وعددهم 250، قد يؤدي إلى انتخاب حكومة تعزز نفوذ الجيش.

ونشرت الشرطة أكثر من ألف من أفرادها في المحكمة وحولها وطوقت المنطقة المحيطة قبل الحكم.

وقال زعيم الحزب بريتشابول بونجبانيتش للصحفيين خارج المحكمة وهو يغالب انفعالاته إن الحزب قبل الحكم، متابعا “كانت لدينا جميعا نوايا طيبة تجاه البلاد”.

والأميرة أبولراتانا راجاكانيا سيريفادهانا بارنافادي (67 عاما) التي خالفت التقاليد الملكية بمحاولتها دخول عالم السياسة في زيارة لألمانيا حاليا وفقا لمنشورات تكتبها على إنستغرام.

وكتبت على إنستغرام ردا على أنصارها الذين أبلغوها بالخبر “إنها قصة حزينة جدا ومحبطة”.