محكمة ألمانية تطلق سراح بوتشيمون وتبقيه تحت الرقابة القضائية

Sliderملفات
25
0

أمرت محكمة المانية مساء الخميس بالافراج عن الرئيس الكاتالوني السابق كارليس بوتشيمون مع ابقائه تحت رقابة قضائية، معتبرة ان تسليمه الى اسبانيا لا يمكن ان يتم الا بسبب تهم تتعلق باستخدام اموال عامة خلافا للقانون وليس بتهمة العصيان كما تطلب مدريد.

وقال القضاة في بيان “نعتقد أنه في ما يتعلق بتهمة العصيان، فإن التسليم غير قانوني” إذ أن بوتشيمون لم يكن متورطا شخصيا في اعمال عنف خلال الاستفتاء حول استقلال كاتالونيا في تشرين الاول/اكتوبر الماضي، مما يجعل أفعاله لا يُعاقب عليها بموجب القانون الألماني.

واضاف القضاة أنه يمكن مع ذلك تسليم الزعيم الانفصالي الكاتالوني بتهمة استخدام الاموال العامة خلافا للقانون رغم أنه “يتعيّن توضيح حقائق أخرى وجمع معلومات”.

وسمح القضاة لبوتشيمون بالخروج من السجن في حال استيفاء شروط عدة ومنها دفع مبلغ 75 ألف يورو (92 ألف دولار).

ولم يتّضح بعد متى سيخرج بوتشيمون من سجن نيومونستر حيث يقبع منذ اعتقاله في 25 آذار/مارس.

وقال محاميه تيل دانكل لوكالة الانباء الالمانية (د ب أ) إن شروط المحكمة ستلبى في أسرع وقت لكن بوتشيمون ربما لن يغادر السجن مساء الخميس.

غير أن فريق الدفاع عن بوتشيمون اعرب عن “بالغ السرور لموكلنا” إذ إن تهمة العصيان “الشائنة” تم إسقاطها.