مجلس الدوما: المعلومات بشأن قصف دير الزور بالفوسفور تتطلب البحث على مستوى الأمم المتحدة

عالم
15
0

أكد نائب رئيس لجنة شؤون الدفاع في مجلس الدوما، يوري شفيتكين، اليوم السبت، أن المعلومات بشأن قصف التحالف الدولي خلال الساعات الأخيرة بلدة هجين في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي بأسلحة محرمة دوليا، تتطلب البحث على مستوى الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

موسكو — ” أولاً يجب التأكد من دقة هذه المعلومات، بالطبع في حال تأكيدها، عندما يتم تلقي المعلومات، يجب على الفور إرسال طلب مناسب إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لإجراء تحقيق رسمي، وإحالة الأمر إلى مجلس الأمن الدولي”.    

وأضاف شفيتكين: “هذا انتهاك صارخ لحقوق مواطني الجمهورية العربية السورية.. يجب بحث مثل هذه الأفعال في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ومن ثم في الجمعية العامة للأمم المتحدة، لأن هذه الأفعال تهدد ضمان الاستقرار والأمن بشكل عام في العالم”.

هذا وذكرت وكالة “سانا” السورية للأنباء بالإشارة إلى مصادر محلية أن التحالف الدولي قصف خلال الساعات الأخيرة ريف دير الزور بأسلحة محرمة دوليا، مؤكداً أن التحالف قصف عدة مناطق في بلدة هجين شرقي مدينة دير الزور بنحو 110 كم، بقنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دوليا، دون أن تتحدث عن وقوع ضحايا بين المدنيين.