مادورو: بعض من شاركوا في محاولة الاغتيال يختبئون في هذه الدولة

دولي
10
0

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أن بعض المشاركين في محاولة اغتياله يختبئون في بيرو.

المكسيك — سبوتنيك. وقال مادورو، على شاشة التلفزيون الحكومي: “بعض المجرمين والإرهابيين ذهبوا إلى بيرو، في محاولة للاختباء والعثور على نوع من الحماية. أنا أدعو السلطات البيروفية، للقبض عليهم وتسليمهم”.

محاولة اغتيال الرئيس نيكولاس مادورو (4 أغسطس/آب 2018)

وأضاف، أن وزارة الخارجية الفنزويلية، دخلت بالفعل في اتصالات بهذا الصدد مع السلطات البيروفية.

وفي نفس الوقت، لا يعتقد مادورو، بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سوف يقوم بتغطية المجرمين، على الرغم من أنه قال، إنه وعلى وجه التحديد في ميامي، جرى تفعيل واحدة من الطائرات المسيرة التي انفجرت بجوار المنصة الرئاسية في كاراكاس، يوم السبت الماضي.

وقال الزعيم الفنزويلي: “رغم كل التناقضات مع ترامب، لا أعتقد أنه سيدافع عن القتلة في بلاده”.

وكان وزير الاتصالات والإعلام في فنزويلا خورخي رودريغيز، أفاد أن يوم السبت، وخلال عرض عسكري هاجمت المنصة، حيث كان مادورو، عدة طائرات مسيرة محملة بالمتفجرات.

وبحسب رودريغيز، فإن الهجوم على مادورو، أصاب 7 من رجال الحرس، في حين لم يصب الرئيس بأذى. واتهم مادورو المعارضة والرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس، بتدبير محاولة الاغتيال. وزارة الخارجية الكولومبية نفت الضلوع في الحادث.