مؤتمر ميونخ للأمن 2019 يناقش مستقبل مراقبة الأسلحة منتصف فبراير الجاري

عالم
8
0

يعقد مؤتمر ميونخ للأمن 2019 “MSC” في الفترة من 15 وحتى 17 من فبراير الجاري بمدينة ميونخ؛ لمناقشة مستقبل مراقبة الأسلحة والتعاون في السياسة الدفاعية، وتسليط الضوء على التفاعل بين السياسات التجارية والأمنية بدول العالم.

يتضمن جدول أعمال المؤتمر عددا من الموضوعات أهمها لتأكيد الذاتي للاتحاد الأوروبي والتعاون عبر الأطلسي والتأثير المحتمل لعهد جديد من المنافسة القوى العظمى ، إيجاد الحلول للعديد من المشكلات التي تواجهها دول العالم في ضوء التنافس بين الدول العظمى ، كما تتم مناقشة مستقبل مراقبة الأسلحة والتعاون في السياسة الدفاعية في ميونيخ. وسيتم تسليط الضوء على التفاعل بين السياسات التجارية والأمنية ، شأنه في ذلك شأن تأثير تغير المناخ أو الابتكار التكنولوجي على الأمن الدولي.

يشارك في المؤتمر -الذي يعتبر أكبر ملتقى لخبراء السياسة الأمنية على مستوى العالم- ما يناهز 100 وزير، وأربعين رئيس دولة وحكومة، وعدد من المنظمات الدولية على رأسهم الممثلة السامية للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني، والأمين العام لحلف الناتو ينس شتولتنبرج، والمدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد، والأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) توماس جريمنجر، والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة “برنامج الغذاء العالمي” ديفيد بيسلي، ومن بين المتحدثين هذا العام المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ونائب الرئيس الأمريكي مايك بينس.

يذكر أن مدينة ميونيخ تحتضن سنويا المؤتمر الذي يقام لمدة ثلاثة أيام؛ لمناقشة الأزمات والصراعات والسياسة العسكرية والأمنية في العالم، وقد عقد مؤتمر ميونيخ للأمن للمرة الأولى في عام 1963، حيث سمي بـ” اللقاء الدولي لعلوم الدفاع” إلا أنه تم تغيير اسمه لاحقاً إلى ” المؤتمر الدولي لعلوم الدفاع”، ثم أصبح اسمه اليوم “مؤتمر ميونيخ للأمن”.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ)