ليفربول يتسلح بـ«صلاح» لمواجهة السيتى.. وبرشلونة فى نزهة أمام روما بدورى الأبطال

Sliderرياضة
16
0

تنطلق فى التاسعة إلا الربع مساء اليوم منافسات إياب ربع نهائى دورى أبطال أوروبا، حيث تجمع المباراة الأولى بين مانشستر سيتى وليفربول الإنجليزيين، ويلتقى فى الثانية روما الإيطالى مع برشلونة الإسبانى، ويدخل «الريدز والبلاوجرانا» المباراتين وفى جعبة كل منهما انتصار كبير فى مباراة الذهاب.

مانشستر سيتى × ليفربول

يشهد ملعب الاتحاد مباراة الإياب بين مانشستر سيتى الجريح وليفربول المنتفض، وانتهت مباراة الذهاب بانتصار محمد صلاح ورفاقه بثلاثية نظيفة، تدعم موقف «الريدز» قبل مواجهة اليوم، ضد السيتى الذى نال هزيمة قاسية أخرى فى الديربى أمام مانشستر يونايتد السبت الماضى بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

«جوارديولا» يخشى سرعات الفرعون المصرى.. «كلوب» يرفض نغمة الحسم..

وأكد «بيب جوارديولا»، المدير الفنى لمانشستر سيتى، قدرة لاعبى فريقه على العودة وتعويض نتيجة مباراة الذهاب، ولم يُخفِ قلقه من وجود المصرى محمد صلاح فى صفوف ليفربول، مشدداً على أن سرعاته وانطلاقاته ستسبب العديد من المشاكل لدفاع السيتيزنز.

من جهته، رفض الألمانى يورجن كلوب، المدير الفنى لليفربول، نغمة أن فريقه حسم المواجهة وتأهل إلى نصف النهائى، مطالباً لاعبيه بهزّ شباك السيتى فى ملعبهم ووسط جماهيرهم لتأمين التأهل إلى نصف النهائى بعد غياب 10 سنوات، فيما وعد الفرعون المصرى عشاقه من جماهير ليفربول بتقديم مستويات جيدة ومواصلة التألق دون النظر إلى نتيجة الذهاب.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين هى المواجهة الأولى المباشرة بينهما فى المسابقات الأوروبية، ويشهد ملعب الاتحاد معقل السيتى المواجهة التى تحمل رقم 2 أوروبياً بين الفريقين، ويقودها الحكم الإسبانى أنتونيو ماتيو لاهوز.

روما × برشلونة

على ملعب الأولمبيكو، يستضيف روما فريق برشلونة المنتشى بانتصاره العريض فى مباراة الذهاب، ويأمل الفريق الإيطالى فى تحقيق معجزة كروية والفوز بثلاثية نظيفة على الأقل من أجل الإطاحة بأحد أبرز المرشحين للمنافسة على لقب دورى الأبطال فى موسمه الحالى.

وذئاب روما يحلمون بعودة تاريخية أمام برشلونة

وتُعد مواجهة الليلة هى السادسة بين الفريقين، ويقودها الحكم الفرنسى كليمينت تيربين، ولم يحقق روما سوى انتصار وحيد على الفريق الكتالونى، مقابل فوزين لبرشلونة كان آخرهما الأربعاء الماضى بأربعة أهداف مقابل هدف.

ولم يفقد إيزيبيو دى فرانشيسكو، مدرب روما، الأمل، مؤكداً أن لاعبى فريقه لا يستحقون الهزيمة الكبرى فى مباراة الذهاب، وأن النتيجة غير معبّرة بالمرة عن الأداء الذى قدمه لاعبو روما، وأن بعض الأخطاء البسيطة من وجهة نظره تسببت فى تلك الهزيمة الثقيلة، مشدداً على أنه سيسعى إلى تحقيق الانتصار فى مباراة الليلة، وربما تتحقق المعجزة ويتأهل إلى نصف النهائى، بشرط عدم تعرض الشباك لأهداف من ميسى ورفاقه.

من جهته أكد إرنستو فالفيردى أن التأهل إلى نصف النهائى للمرة الـ11 فى تاريخ برشلونة لم يُحسم بعد، رغم الانتصار الرباعى فى مباراة الذهاب، رافضاً الانتقادات الحادة التى نالت فريقه بسبب الأداء الضعيف الذى قدموه وأنهم انتصروا بأخطاء لاعبى روما، وشدد على أنه يبحث عن تحقيق الانتصار الليلة وتأكيد جدارة فريقه بالتأهل إلى قبل نهائى الأبطال.