ليبرمان: “إعدام فلسطينيين” للنقاش الأسبوع المقبل

الشأن الفلسطيني
9
0

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، أن الكنيست سيصوّت الأسبوع المقبل بالقراءة الأولى على مشروع قانون، يُجيز إعدام معتقلين فلسطينيين، دينوا بقتل أو المشاركة في قتل إسرائيليين.

لكن الفلسطينيين يقولون إن جيش الاحتلال الإسرائيلي ينفذ عمليات إعدام ميدانية فعلياً، حينما يطلق النار على فلسطينيين عُزّل لا يشكلون تهديداً.

وقال ليبرمان في تغريدة على حسابه، في تويتر، صباح الثلاثاء: “بعد أكثر من 3 سنوات من النضال العنيد، سيُعرض مشروع قانون إنزال عقوبة الإعدام”، على فلسطينيين أمام لجنة الدستور والعدل في الكنيست يوم الأربعاء القادم.

وأضاف: بعد ذلك سيعرض للموافقة عليه بالقراءة الأولى للكنيست بكامل هيئتها. وتابع ليبرمان أنه “لن نستسلم ولن نتوقف حتى ننتهي من المهمة.

وكانت هيئة البث الإسرائيلية (الرسمية) قالت الاثنين إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وافق خلال جلسة لقادة الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي عقدت الأحد، على طلب وزير التعليم، زعيم حزب “البيت اليهودي” نفتالي بينيت، على المضي في مشروع القانون الذي قدمه حزب “إسرائيل بيتنا”، بزعامة وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان.

ويلزم مشروع القانون المرور بثلاث قراءات في الكنيست الإسرائيلي قبل أن يصبح قانوناً ناجزاً.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين لـ6500 معتقل بينهم 350 طفلاً و62 معتقلة و6 نواب بالمجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.