لافروف : إدارة ترامب تحاول إعادة النظر في جميع الاتفاقيات الدولية المبرمة

Sliderدولي
14
0

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف , اليوم الخميس , أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحاول إعادة النظر في جميع الاتفاقيات الدولية الرئيسية المبرمة خلال الفترة الأخيرة.

وقال لافروف – في مؤتمر صحفي مع نظيره الصيني وانغ يي ” مما لا شك فيه أننا نتعامل مع إدارة تقوم بأعمال تحريفية على المسرح الدولي , وتراجع جميع الاتفاقيات الأخيرة التي توصل إليها المجتمع الدولي”.

وأضاف أنه تم اعتماد هذه الاتفاقيات من قبل مجلس الأمن الدولي , كما أنها تغطي خطة العمل الشاملة المشتركة للبرنامج النووي الإيراني واتفاقية المناخ في باريس وقواعد منظمة التجارة العالمية واتفاقات مينسك والعديد من الاتفاقات الأخرى”.

وأشار إلى أن روسيا والولايات المتحدة يمكنهما القيام بما هو أكثر بكثير للمساعدة على حل مشكلة نزع الإرهاب نهائيا من سوريا , والمساعدة على حل مشكلة توفير الاحتياجات الإنسانية لكل الشعب السوري وليس فقط للجزء المعارض الذي تدعمه الولايات المتحدة
الآن , حاملة على ما يبدو خططا لإنشاء شبه دولة على الأرضي السورية”.

وأكد لافروف أنه نتيجة لذلك “لكي يكون هناك وضوح يجب أن يكون هناك حوار على بعض الأصعدة يحدث مثل هذا الحوار بشكل متقطع , ولكن حتى الآن النتائج ليست كافية من ناحية فهم أفضل لبعضنا البعض”.

وقال “إن موسكو وواشنطن تفتقران إلى حوار منتج ومنتظم , ضروري لفهم بعضهما البعض بشكل أفضل , نحن دائما على اتصال ونحاول الوصول لبعض الوضوح , هنا الحوار سيد الموقف ولا شيء بديل”.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية تقود تحالفا دوليا لمحاربة تنظيم داعش في سوريا والعراق , ويتركز أغلب وجود القوات الأمريكية في شمال سوريا , كما تملك الولايات المتحدة العديد من القواعد العسكرية في سوريا , أبرزها في التنف ومنبج , وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نية بلاده الخروج من سوريا.

وفي سياق آخر , هاجم ترامب الاتفاق بشأن برنامج إيران النووي , ووصفه بأنه “الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة” , وعبر في أكثر من مناسبة عن رغبته في الانسحاب من الاتفاق.