كارثة إندونيسيا.. رقم جديد “مفزع” لعدد القتلى

ارتفع عدد القتلى الذين تم حصرهم جراء الزلزال وموجات المد (تسونامي) في إندونيسيا، إلى 1234 شخصا، حسبما أفادت وكالة إدارة الكوارث، الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الوكالة إن أكثر من 65 ألف منزل تضرر جراء الكارثة الطبيعية المدمرة التي ضربت مدينة بالو وسط البلاد.

وضرب زلزال بقوة 7.5 درجة وموجات تسونامي بلغ ارتفاعها 6 أمتار مساء الجمعة مدينة بالو والمناطق المحيطة بها.

والثلاثاء استقبل مطار جاوة الشرقية أولى رحلات إجلاء ضحايا مدينة بالو، التي دمرها الزلزال وموجات تسونامي.

وهبطت طائرة “سي 130” في مطار عسكري حاملة على متنها عشرات الأشخاص، بينهم مصابون في حالة حرجة بحاجة إلى رعاية طبية عاجلة، وعادت إلى حيث ينتظر المئات دورهم في الإجلاء.

وأشار آندي ويغايا، قائد القاعدة الجوية في جاوة الشرقية، إلى أن 7 طائرات تقف على أهبة الاستعداد للمشاركة في عملية الإجلاء، لكن أطقم الطائرات ينبغي استدعاؤها للإعداد للرحلات.

وباتت الأوضاع صعبة للغاية في المناطق التي تضررت بشدة في جزيرة سولاويسي، حيث بدأ الطعام والوقود والضروريات الأخرى في النفاد.