قمة تاريخية مع بابا الفاتيكان في الإمارات

عالم
8
0

تستعد العاصمة الإماراتية أبوظبي، لاستقبال بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، غدا الأحد، واللذان يزوران دولة الإمارات، تلبية لدعوة تلقياها من ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

بابا الفاتيكان

© REUTERS / POOLقطر تطلب وساطة بابا الفاتيكان لدى الإمارات بشأن الأزمة الخليجيةوأعلنت شركة “الاتحاد للطيران” ومقرها أبوظبي، اليوم السبت، أن ضيوف الناقلة سيحظون بفرصة متابعة البث المباشر لزيارة قداسة البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية إلى أبوظبي، عبر نظام الترفيه على متن الطائرة وفي صالات المطارات التابعة لها حول العالم، وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

كما قالت الناقلة، هذه المبادرة تتزامن مع عام التسامح وبهدف إرساء روح التآخي والتعايش الإنساني والحوار بين مختلف الأديان والثقافات.

ويتوجه شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، الدكتور أحمد الطيب، غدا، إلى أبو ظبي، لعقد قمة تاريخية مع البابا فرنسيس، وذلك ضمن عدة فعاليات تشملها الزيارة المشتركة لشيخ الأزهر وبابا الفاتيكان إلى دولة الإمارات.

وتُعد هذه الزيارة الأولى من نوعها لأحد باباوات الفاتيكان إلى شبه الجزيرة العربية؛ كما أنها تعكس مكانة الأزهر الشريف وإمامه الأكبر، كأكبر مرجعية دينية في العالم الإسلامي.

ويعقد على هامش الزيارة المشتركة مؤتمر عالمي تحت عنوان “لقاء الأخوة الإنسانية”، وذلك يومي 3 و4 فبراير/شباط الجاري، بمشاركة نخبة من كبار القيادات الدينية والفكرية في العالم.

ورحب الشيخ محمد بن زايد، يوم الخميس الماضي، بزيارة شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان، قائلا، “نجدد ترحيبنا برجل السلام والمحبة، البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية في “دار زايد”… ونتطلع للقاء الأخوة الإنسانية التاريخي الذي سيجمعه في أبوظبي مع فضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف… يحدونا الأمل ويملؤنا التفاؤل بأن تنعم الشعوب والأجيال بالأمن والسلام”.

وبحسب “وام”، تشتمل الفعاليات الأخرى المصاحبة للزيارة، على إقامة قداس بابوي شعبي يحيه قداسة البابا فرنسيس؛ ويتوقع أن يحضره نحو 135 ألف شخصا.