قرارات بإبعاد مقدسيين خلال عيد “المظلة”

الشأن الفلسطيني
10
0

أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، شبانا مقدسيين عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أسبوع، تزامنا مع أيام “عيد العرش- المظلة” اليهودي.

وعلمت وكالة معا أن سلطات الاحتلال قررت إبعاد مجموعة من الشبان المقدسيين عن المسجد الأقصى ليوم الأحد القادم، وذلك بعد استدعائهم للتحقيق في مركز شرطة “القشلة” بالقدس القديمة، وأبلغتهم بأنه سيكون لهم جلسة تحقيق ثانية الأحد القادم وهددتهم بالإبعاد عن المسجد لمدة 6 أشهر.

وأفادت مراسلة معا ميسة أبو غزالة أن قرارات الإبعاد شملت- حتى اللحظة: محمد الدباغ، ورائد زغير، وحسام سدر، ومهدي العباسي (من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية)، وشادي مطور أمين سر حركة فتح في القدس، وحمزة زغير.

كما استدعت المخابرات للتحقيق الشبان: محمود المونس، ورامي الفاخوري، وايهاب زغير، وجهاد قوس، ومحمود عبداللطيف، وجميل العباسي.

ودعت جماعات الهيكل المزعوم الى تنظيم اقتحامات يومية للمسجد الأقصى خلال أيام عيد العرش، وأداء الصلوات في ساحاته وعلى أبوابه، إضافة الى المشاركة في الصلوات عند حائط البراق.

واقتحم المسجد الأقصى صباح اليوم عشرات المستوطنين عبر باب المغاربة، بحراسة قوات الاحتلال.