قائد أسبق في جيش الاحتلال يدعو لإبرام لاتفاق مع حماس

Sliderملفات
26
0

دعا قائد “الجبهة الجنوبية” الأسبق في الجيش الإسرائيلي، دورون الموغ، حكومته إلى إبرام اتفاق مع حركة “حماس”، لوقف المظاهرات الشعبية قرب الشريط الحدودي لقطاع غزة، والتي رأى أنها تشكل تحديا أمنيا لتل أبيب.

وحذر الموغ في تصريحات لإذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، من إمكانية أن يؤدي التصعيد الميداني في قطاع غزة ومحيطه إلى “صراع أوسع نطاقا؛ كإطلاق صواريخ من قبل مجموعة لا تسيطر عليها حماس، ويمكن أن تمتّد موجة الأحداث إلى الضفة الغربية، وأن يؤدي بعضها إلى تصعيد في لبنان وسوريا”، كما قال. 

وأضاف المسؤول العسكري الإسرائيلي السابق “يمكن للقيادة السياسية في تل أبيب تحقيق هذا الإنجاز (في إشارة إلى احتواء التصعيد) من خلال اتفاق لمدة خمس أو عشر سنوات، بوساطة مصر أو السلطة الفلسطينية أو الإدارة الأمريكية”.

ورأى أن حركة “حماس” نجحت في تحقيق العديد من الإنجازات من خلال “مسيرات العودة”؛ حيث حشدت دعما دوليا متزايدا لها، وفق تقديره.

وفي 30 آذار/ مارس الماضي، أطلق الفلسطينيون في قطاع غزة حركة احتجاجية حملت اسم “مسيرات العودة”، للمطالبة بتفعيل “حق العودة” للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.

ومنذ انطلاق “مسيرات العودة”، قتل جيش الاحتلال 117 فلسطينيا؛ من بينهم 6 شهداء احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزرة الصحة، وأصاب أكثر من 12000 آخرين.