. ظاهرة “تجريف التربة” حاضرة في كلمة السيسي

مصر
10
0

للمرة الثانية في أقل من شهر واحد، تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي عن خطورة تجريف الأراضي الزراعية والبناء عليها وأعطى أوامره بضرورة توجيه المواطنين لبناء الصحراء واستصلاحها بدلا من البناء على الأراضي الزاعية، واتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء تلك الظاهرة.

حيث طالب الرئيسي السيسي، خلال افتتاح مشروع الطريق الدائري الإقليمي ومشروعات محاور النيل والطرق والكباري اليوم، اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بإنهاء مشكلة تعديات الأهالي على الأراضي الزراعية.

واعترض الرئيس على تصميم القوس الشمالي الغربي للطريق الدائري الإقليمي الذي عرضه وزير النقل، ، قائلا: “لو إحنا سيبنا الأرض الزراعية في النزول أو الصعود للطريق كمان 5 أو 6 سنوات ستكون مناطق مبنية غير مسيطر عليها.. إحنا بنعوض الناس تعويض مناسب جدا، بس التخطيط مايبقاش كدا.. المناطق دي هتكون نمو عشوائي حول الطريق”.

ووجه بتعويض الأشخاص الذين تم نزع ملكية الأراضي الزراعية منهم تعويض مناسب.

في منتصف أغسطس الماضي، وخلال كلمته التي ألقاها أثناء افتتاح مجمع مصانع الشركة الوطنية للأسمنت، ببني سويف ومجمع مصانع الرخام والجرانيت، والخطين الثالث والرابع لمجمع أسمنت العريش، تحدث الرئيس السيسي أيضا عن ضرورة مواجهة ظاهرة التعدي على الأراضي الزراعية، وطالب الحكومة و وزارة الري بمتابعة هذا الأمر وتنظيف مثل تلك الظواهر بشكل دوري.

وأضاف “السيسي”:”الناس سابت الأماكن الصحراوية وبقت تبني على الأراضي الزراعية، من فضلكم خلوا بالكم”.

ويفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، صباح اليوم الأحد، 5 مشروعات لهيئة الطرق والكباري ومحاور النيل، بتكلفة 7.9 مليار جنيه، والمنفذة بواسطة الهيئة العامة للطرق والكباري وإدارة المهندسين العسكريين، وتشمل محور طما (أسيوط – سوهاج)، كوبري قوص بقنا، كوبري برج العرب، كوبري بلطيم، فضلا عن افتتاح المرحلة الأخيرة من الطريق الدائري الإقليمي القوس الشمالي الغربي.​