طائرة بوتفليقة تغادر الجزائر إلى جهة غير معلومة

دول عربية
10
0

أفادت وكالة “رويترز” الأحد، أن الطائرة الحكومية الجزائرية التي نقلت بوتفليقة إلى جنيف الشهر الماضي غادرت الجزائر متجهة شمالا، ووجهتها غير معلومة بحسب ما أعلنه تطبيق “فلايت رادار”.

هذا وأفاد مراسل العربية، الجمعة الماضية، من أمام المستشفى الذي يقبع فيه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أن الأخير في وضع صحي حرج جداً، وأنه لم يغادر المستشفى على الإطلاق، كما تردد الخميس في بعض الأوساط الجزائرية.

ونقل عن مصادر طبية تتابع الحالة الصحية لبوتفليقة، أن الرئيس الجزائري البالغ من العمر 82 عاماً يتغذى ويتنفس اصطناعياً، ولا يستطيع النطق إطلاقاً.

كما أكدت أنه يصعب إجراء أي عملية جراحية له.

دعوات لعصيان مدني بالجزائر اليوم وتجار يرفضون المشاركة المغرب العربي

إلى ذلك، أوضح مراسل العربية، أنه كان هناك فكرة بنقله إلى نيون (قرب لوزان)، لكن وضعه لا يسمح على الإطلاق بأن يستقل الطائرة.

كما كرر نقلاً عن نفس المصادر قولها إن وضع بوتفليقة الصحي دقيق وحرج جداً.

وكانت تقارير صحافية سويسرية نقلت عن مصادر طبية أن الحالة الصحية للرئيس الجزائري دقيقة جداً وتفرض تهديداً دائماً لحياته.

وكشفت أنه محاط بأربعة أطباء يحاولون التواصل معه بصعوبة.

كما أضافت أن الطائرة التي أقلته من الجزائر قبل 11 يوماً بقيت 40 دقيقة أمام المستشفى ثم عادت أدراجها إلى الجزائر.