شقيق أمير قطر يرد على اتهام بلاده بـ”دفع رشوة”

ملفات
8
0

رد الشيخ خليفة بن حمد، شقيق أمير قطر، على الاتهامات الموجهة لبلاده، بدفع “رشاوى” للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، من أجل الفوز بشرف استضافة مونديال 2022.

ونشر خليفة بن حمد صورة لشقيقه الأمير تميم بن حمد مع جياني إنفانتينو رئيس “فيفا”، عبر حسابه على “تويتر، وعلق عليها قائلا: “لكل الأصوات الحاقدة.. مونديال العرب في دوحة العرب..الوعد 2022”.

​وجاءت تغريدة خليفة بن حمد ردا على تقرير صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، التي قالت إنها “حصلت على مستندات مسربة تزعم فوز قطر بتنظيم كأس العالم عام 2022 بعد دفع الدوحة مبالغ سرية تقدر بنحو 880 مليون دولار للاتحاد الدولي لكرة القدم”.

وأكدت الصحيفة أن “الحكومة القطرية، عرضت صفقة بقيمة 400 مليون دولار على الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للحصول على حقوق نقل مباريات كأس العالم قبل ثلاثة أسابيع من إعلان فوزها”. وقالت: “إن مسؤولي شبكة الجزيرة، وقعوا عقدا للنقل التليفزيوني مع فيفا يتضمن إيداع مبلغ 100 مليون دولار إضافية في حساب تابع للفيفا في حال فوز قطر بتنظيم بطولة كأس العالم 2022”.

واعتبرت “صنداي تايمز”، أن العرض شكل تناقضا في المصالح بالنسبة لـ “فيفا”، لأن الجزيرة كانت تدار من قبل أمير البلاد حينئذ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وهو المحرك الرئيسي لحملة قطر للفوز بتنظيم كأس العالم في ذلك الوقت من العام 2010، على حد تعبيرها.