زعيما الكتلتين الشعبويتين في ايطاليا يعربان عن الغضب لانسحاب كونتي

Sliderسياسة
18
0

عبر زعيما الكتلتين الشعبويتين في البرلمان الايطالي الاحد عن غضبهما لتنحي الرئيس المكلف تشكيل الحكومة جوزيبي كونتي عن القيام بمهمته هذه، مع العلم انهما اختاراه لهذه المهمة.

وكان الرئيس الايطالي سرجيو ماتاريلا رفض الموافقة على اختيار وزير للاقتصاد والمالية من المناهضين لليورو.

وقال ماتيو سالفيني زعيم رابطة الشمال اليمينية المتطرفة عبر شبكات التواصل الاجتماعي “عملنا لاسابيع طويلة لتشكيل حكومة تدافع عن مصالح المواطنين الايطاليين. الا ان احدهم قال لنا :لا”.

واضاف “لن نكون بعد اليوم تابعين لاحد. ان ايطاليا ليست مستوطنة ولسنا عبيدا لدى الالمان ولا لدى الفرنسيين”.

وختم قائلا “الايطاليون اولا، وانا لا اتخلى عن اي شيء”.

من جهته قال لويجي دي مايو زعيم حركة الخمس نجوم الشعبوية في شريط فيديو وزع على فيسبوك “هناك مشكلة كبيرة في ايطاليا هي الديموقراطية”، معتبرا انه “من غير المفهوم” الفيتو الذي وضعه الرئيس على باولو سافونا لعدم اعطائه وزارة المالية، وهو الذي يعتبر اليورو “سجنا المانيا”.

وتابع “نحن كنا جاهزين للحكم فقالوا لنا لا، والسبب ان وكالات التصنيف في كامل اوروبا تبدي قلقها بسبب رجل سيصبح وزيرا للاقتصاد”.

وختم “لنقلها صراحة بات من غير المفيد التوجه الى مراكز الاقتراع لان الحكومات هي وكالات التصنيف واللوبيات المالية والمصرفية. انهم على ما هم عليه ولن يتغيروا”.