جيش الاحتلال الإسرائيلي ينهي تمرينا يحاكي حربا في الجبهة الشمالية

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إنه أنهى، تمرينا عسكريا يحاكي حربا في الجبهة الشمالية التي تضم سوريا ولبنان، اليوم، في بيان: “انتهى صباح اليوم تمرين عسكري واسع للتدرب على حالة الجاهزية، والاستعداد لحالة طوارئ في القيادة الشمالية العسكرية وهيئة الأركان العامة”، وفقا لما ذكرته وكالة “الأناضول” التركية.

وأضاف “خلال التمرين تمت محاكاة تفعيل قدرات دفاعية وهجومية، ومناورة برية، بالإضافة إلى ضربات نيران، واستخبارات في عدة جبهات لفترة زمنية متواصلة، وفقا لصورة الموقف المتغيرة”، وتابع “يهدف التمرين إلى تحسين جاهزية القيادة الشمالية العسكرية للقتال، وتدريب هيئة الأركان العامة والقيادة الشمالية لسيناريوهات الطوارئ والحرب المتنوعة، بما فيها سيناريوهات متعددة الجبهات”، ولم يحدد عدد الأيام التي استغرقها التمرين.

ويجري جيش الاحتلال الإسرائيلي سنويا الكثير من التدريبات العسكرية في الجبهتين الشمالية التي تضم سوريا ولبنان، والجنوبية التي تضم قطاع غزة، وطالبت إسرائيل في الأسابيع الأخيرة بالحفاظ على اتفاقية فك الاشتباك لعام 1974 بين سوريا وإسرائيل، والقاضي بإقامة منطقة عازلة حدودية.