تنظيم أول انتخابات لمجالس الإدارة المحلية في سوريا منذ عام 2011

شرق أوسط
11
0

تنظم الأحد أول انتخابات محلية منذ بدء النزاع السوري عام 2011 في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام. ويتنافس أكثر من أربعين ألف مرشح على أكثر من 18 ألف مقعد في المحافظات الواقعة تحت سيطرته والممتدة على ثلثي البلاد.

يتوجه الناخبون السوريون الأحد إلى مراكز الاقتراع في أول انتخابات لمجالس الإدارة المحلية منذ بدء النزاع في 2011 في سوريا. وتجري الانتخابات في المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الرئيس بشار الأسد.

ويفترض أن يصوت الناخبون من الساعة السابعة صباحا إلى الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي لاختيار أعضاء هذه المجالس في البلاد التي تشهد نزاعا مستمرا.وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن “أكثر من أربعين ألف مرشح” يتنافسون على “18 ألفا و478 مقعدا في كل المحافظات”.

للمزيد: اجتماع دولي في جنيف لبحث صياغة دستور جديد في سوريا

وعرض التلفزيون الحكومي السوري لقطات لناخبين يضعون الأوراق في مراكز التصويت بالقرب من دمشق وفي مدينتي طرطوس واللاذقية (غرب) الساحليتين.

وبعد أكثر من سبعة أعوام من حرب دامية وبمساعدة حليفه الروسي الذي يدعمه عسكريا، يسيطر النظام السوري على نحو ثلثي البلاد. لكن معارك ما زالت مستمرة في عدد من المناطق، وخصوصا إدلب في الشمال الغربي حيث ما زالت المفاوضات مستمرة حول مصيرها ومصير قاطنيها من مدنيين وعسكريين.

وأسفر النزاع منذ اندلاعه في سوريا في 2011 عن سقوط أكثر من 360 ألف قتيل وأدى إلى نزوح ملايين السكان من بيوتهم.

وجرت آخر انتخابات محلية في سوريا في كانون الأول/ديسمبر 2011 بعد ستة أشهر من بدء النزاع. وقد جرت منذ ذلك الحين انتخابات تشريعية في 2016 وانتخابات رئاسية في 2014.